السنة التحضيرية للجامعات التركية

السنة التحضيرية للجامعات التركية

2021-05-06

السنة التحضيرية

 

دائمًا ما نسمع بهذا الاسم وخصوصًا عند ذِكر المنح الخارجية، وهي من الحلول التي يلجأ إليها الطلاب الوافدين من دولة إلى دولة أخرى بهدف الدراسة إلى ما يُعرَف باسم " السنة التحضيرية "، ولكن ما هي السنة التحضيرية، وما فائدتها بالنّسبة للطلاب، ولِمَ يلجأون إليها ؟!

وفي هذا المقال سنقوم بالإجابة على تلك الأسئلة كلها ، ولنبدأ 

  • أولًا: ما هي السنة التحضيرية ؟!

السنة التحضيرية هي مدة دراسة لغة البلد التي ذهب إليها الطالب من أجل دراسة تخصّص ما بإحدى جامعات هذه الدولة، وتكون الدراسة بلُغة أهل البلد المُضيف للطالب في فترة دراسته – غالبًا –، ولكِن هذا لا يمنع أنّه في بعض الأحيان تكون الدراسة بـ لُغة أجنبية أخرى غير اللغة الأصلية لأهل البلد،

ولكن الطالب لا يُتقِن هذه اللغة أو لا يتحدّث بها أصلًا؛ فـ في تلك الحالة يتطلّب عليه اللجوء لدراسة السنة التحضيرية،

وتكون هي السنة الأولى من وجود الطالب داخل الدولة التي ذهب للدراسة بها، وغالبًا ما تشترط الجامعات في تركيا على الطلاب الأجانب الحصول على السنة التحضيرية كاملة؛ أو على مستويين فقط – على الأقل – من اللغة التركية، وهذا ليجتازوا اختبار تحديد مستوى اللغة التي هي بالطبع مطلوبة للدراسة في الجامعات التركية؛ كما تشترط بعض الجامعات حصول الطالب على خمسة مستويات للاعتراف بالحصول على السنة التحضيرية.

وتشمل السنة التحضيرية في تركيا غير دراسة اللغة ما يُعرَف بالتحضير لاختبار الـ  SAT واختبار الـ YÖS، ولكن ما هُما الـ SAT والـ YÖS، ولِمَ تطلبهم أغلب الجامعات التركية من الطلاب حتى يستطيعوا بدء الدراسة بها ؟!

  • لِمَ تطلب بعض الجامعات التركية هذه الاختبارات ؟!

تطلب أغلب الجامعات التركية من الطلاب الأجانب أن يقوموا بإجراء أحد الاختبارين الـ SAT أو الـ YÖS، وذلك حتى يستطيعوا التقديم على المفاضلة الطلابية على المقاعد الدراسية الموجودة بالجامعة التي يتقدّم إليها الطالب للدراسة بها، وفيما يلي توضيحًا بسيطًا لكُلٍ من الاختبارين.

  • اختبار الـ SAT

اختبار الـ SAT هو اختبار أمريكي دولي تقوم بها الجامعات لقياس مدى قدرة الطالب المعلوماتية والذهنية في بعض المواد، كمادة الرياضيات مثلًا، ومعظم الأسئلة في هذا الاختبار تكون عبارة عن معلوماتٍ اكتسبها الطالب في المرحلة الثانوية، وينقسم اختبار السات إلى نوعين:-

  • SAT 1
  • SAT 2

ولكُلٍ منهما مميزاته ومتطلباته وطريقة تحضيره الخاصة به، وكذلك مواده التي يُجري عليها الطالب الاختبار.

والاختبار المطلوب في الجامعات التركية – غالبًا – يكون هو اختبار SAT1، وتكون موضوعاته عبارة عن ثلاثة أسئلة إجبارية. 

  • أسئلة الجبر والرياضيات.
  • سؤال مهارات الكتابة الإنجليزية.
  • سؤال مهارات القراءة باللغة الإنجليزية.
  • كما يضُم سؤالًا اختياريًا، وهو سؤال المقال الإنجليزي.

وتختلف مواعيد اختبار الـ SAT، حيث أنّه متاح حوالي 6 مواعيد لإجراء هذا الاختبار على مدار العام، وتكون تكلفة هذا الاختبار حوالي 45$ للأسئلة الإجبارية، ورسوم اختبار المقال في حالة اختياره تكون حوالي 15$، والامتحان يُمكن للطالب أن يقوم بإجرائه في دولته الأم ولا يتطلّب منه الحضور إلى الحرم الجامعي التركي. ومن أمثلة الجامعات التركية التي تطلب السات كـ شرط أساسي للقبول والدراسة بها هي جامعة مرمرة، وجامعة اسطنبول، وجامعة غازي، ... وغيرهم من الجامعات.

  • اختبار الـ YÖS

اختبار الـ YÖS هو اختبار تركي غير دولي تقوم الجامعات التركية بتقديمه للطلاب الأجانب حتى يستطيعوا التقديم للدراسة في الجامعة، ويقوم بهذا الإجراء الطلاب الذين لم يحصدوا درجاتٍ مرتفعة في شهاداتهم الثانوية ببلدان إقامتهم، وتُعد درجة هذا الاختبار ذات أهمية قُصوى حيث أنّها تؤهّل الطالب الأجنبي للالتحاق بالكليات ذات المعدلات المرتفعة كـ كليات الطب بأنواعها ومجالاتها المختلفة، ومجال الصيدلة.

ويتم إجراء هذا الاختبار في الحرم الجامعي من قِبَل حضور الطالب شخصيًا إلى الجامعة، وتختلف تكلفة هذا الاختبار من جامعة إلى جامعة أخرى، والجدير بالذكر أنّ الجامعة الوحيدة بتركيا التي تسمح للطلاب الأجانب إجراء هذا الاختبار أولًا بدولتهم هي جامعة اسطنبول، ولا تسمح أي جامعة أخرى غيرها بذلك. ويحتاج الطالب مدة زمنية تتراوح بين شهرين أو ثلاثة أشهُر تقريبًا إلى مدة خمسة أشهُر ليكون باستطاعته دخول هذا الاختبار، ويكون التحضير لهذا الاختبار بإحدى اللغتين التركية أو الإنجليزية، ولكن - على الأغلب - تكون لغة الاختبار نفسه هي اللغة التركية.

ويتألّف الاختبار بصورة عامة من الآتي:-

  • 80 سؤالًا في الرياضيات.
  • 40 سؤالًا من أسئلة المنطق والذكاء.
  • أسئلة في موضوعاتٍ مختلفة في علوم الهندسة كاللتي درسها الطالب في المرحة الثانوية ببلده، وهذه النقطة تكون كلها في كتابٍ واحدٍ فقط يُمكن للطالب الاعتماد عليه في التحضير لاختبار الـ YÖS.
  • ثانيًا: كم تكون تكلفتها في تركيا تقريبًا ؟!

تختلف نسبة التكلفة بالنسبة للسنة التحضيرية للغة من مكان إلى آخر، وهذا يكون لعدة عوامل؛ منها:-

  • أنّ العامل الأول يكون هو مكان الدراسة؛ هل هي جامعة، أم معهد من المعاهد المُتخصصة في تدريس اللغة، أم مجموعة خاصة عن طريق أحد متحدثي اللغة الأصليين، أم طريقة أخرى غير هذه الطُرق التي ذكرنا كـ الحصول عليها عن طريق إحدى منصات التعليم الحُر المدفوعة على الإنترنت ... وهكذا.
  • أمّا العامل الثاني فهو عدد مستويات اللغة التي يرغب بها الطالب أو التي فرضتها عليه الجامعة؛ أيضًا هذا من العوامل التي تشكّل جزءًا كبيرًا من تحديد تكلفة دراسة السنة التحضيرية.
  • وأمّا عن العامل الثالث فهو يرجع إلى نهاية المستويات الدراسية؛ بمعنى، هل توجد اختبارات نهائية أم لا ! وهل توجد شهادة بنهاية الدراسة أم لا ! .. وكل هذه الأمور التي هي بنفس الصورة تقريبًا.
  • وأمّا عن الرابع والأخير فهو يرجع إلى كثافة الدورة الدراسية لتي يريد الطالب الحصول فيها على اللغة المطلوبة، والتي تقوم المؤسسة التي اختارها الطالب هي بتحديد المصروفات في هذه الحالة؛ حيث أنّها تكون حالة استثنائية وغير مرغوب فيها لدى الكثيرين، ويلجأ لهذه الحالة غالبًا المتأخرين في بدء دراستهم الجامعة مدة تُقدَّر بحوالي ستّة أشهُر أو أقل.

ولكِن من هنا يُمكن تحديد تكلفة بعض الأماكن المُعتَمَدة لدى الجامعات التركية في دراسة اللغة داخل تركيا. ومنها - مثلًا - :-

  • مركز تومر جامعة الفاتح بـ اسطنبول.

وتبلغ تكلمة المستوى الواحد في هذه الجامعة حوالي 850 ليرة تركية لكل مستوى؛ كما يُمكنك الاطلاع على معلومات الجامعة من خلال اتّباع هذا الرابط:  https://www.fsm.edu.tr/

  • معهد التومر بـ اسطنبول.  TÖMER

وتم تحديد التكلفة الكلية لجميع المستويات في هذا المعهد لسنة 2020 بتحديث يوم الجمعة 20 مارس 2020م. بمبلغ قدره 1540$. أي ما يُقدَّر تقريبًا بحوالي 1296 ليرة تركية لكُل مستوى،

والأوراق المطلوبة للتسجيل في المعهد هي كالآتي ( صورة جواز السفر – استمارة طلب التسجيل – صورة شخصية – مصاريف المستوى الأول على الأقل ).

ويُمكنك الاطّلاع على التفاصيل الأخرى للتسجيل وأماكن الدورات وغيره من خلال هذا الرابط: 

https://metropolkurslari.com/?gclid=Cj0KCQjw09HzBRDrARIsAG60GP-TC8JN7uMfFpnM6I057qWhdfnC7L64DdgwVGys9qNFov85YJ1497waAp56EALw_wcB

 

  • معاهد التومر بالجامعات والمُدن المختلفة بتركيا.

وأيضًا تجد تفاصيل كل هذه المعاهد بالمُدن المختلفة وطُرق ومواعيد التسجيل بها في الرابط المُختَص بكُل جامعة تريد الدراسة بمعهد التومر التابع لها.

وهذا هو الرابط الخاص بالتومر الخاص بجامعة أنقرة:

http://tomer.ankara.edu.tr/en/portfolio/turkish-courses-2/

 

  • ثالثًا: لِمَ يلجأ الطلاب الأجانب لِما يُعرَف بالسنة التحضيرية ؟!

يلجأ الطلاب للحصول على السنة التحضيرية لعدة أسباب سواءً أكانوا قد بدئوا بالفعل دراسة المجال الذي ذهبوا إلى خارج بلدهم لدراسته في نفس السنة التي ذهبوا فيها أو لم يبدئوا، والأسباب تكون كالآتي:-

  • اشتراط من الجامعة:

تشترط بعض الجامعات على الطلاب الأجانب لبدء الدراسة أن يحصلوا على سنة تحضيرية تبدأ من مدة 6 أشهر وتصل إلى نحو 9 أشهر، وهنا يكون الطالب مضطرًا إلى الحصول على شهادة تُثبِت إجادته للغة التي سوف يدرس بها في الجامعة، وبالتالي فإنّه يلجأ للحصول على السنة التحضيرية في السنة الأولى من تواجده داخل البلد التي بها الدراسة.

  • لغة الدراسة تكون بلُغة أهل البلد الأصليين:

وهذه النقطة لا تختلف كثيرًا عن النقطة السابقة؛ إلّا أنّ هذه النقطة يوجد بها اختلاف طفيف، وهي أنّ الجامعة لا تشترط على الطالب لكي يبدأ دراسته بها أن يكون متحدثًا جيدًا للغة، ولكن هو أمر بديهي بالنسبة للطالب؛ أنت لا تتحدث لغة سوف تدرس بها .. إذًا كيف يُمكنك أن تنجح يا صديقي دون دراستها أولًا ؟!

وهنا يلجأ بعض الطلاب إلى بدء دراستهم الجامعية أثناء الحصول على السنة التحضيرية حتى لا يتأخروا عامًا كاملًا دون دراسة مجالهم، في حين أنّ الأغلبية العُظمى من الطَلَبَة يُفضّلون أنذاك الحصول على مستويين أو ثلاثة على الأقل من اللغة لكي يستطيعوا بدء الدراسة ولو في التيرم الثاني من العام الدراسي الأول لهم في الجامعة - حال إن كانت تُتيح الجامعة الالتحاق بها في منتصف السنة الدراسية فقط -.

  • معرفة اللغة للتعامل مع أهل الدولة:

وفي هذه الحالة قد تكون دراستك بـ لُغة أنت تتحدثها كـ اللغة الإنجليزية - مثلًا - ولا يكون من شروط بدء الدراسة أن تتحدث التركية - على سبيل المثال -، ولكن كيف ستتعامل مع أهل البدل وإن كان أكثرهم لا يتحدث سوى لُغة بلدهم فقط كما الحال في تركيا.

وهنا من المُمكن أن تختار إحدى الخيارات الآتية:-

  •  أولًا: أن تحاول تطوير لُغتك عن طريق التعليم الحر المجاني على الإنترنت.
  •  ثانيًا: أن تكون قادرًا على فهم بعض الأساسيات في اللغة كي تستطيع التحدث مع أحد أصدقائك من أهل اللغة الأصليين، وكل ما عليك فعله هو محاولة التعلُّم منه قدر استطاعتك وطلب منه مساعدتك في ذلك.
  •  ثالثًا: وهو الخيار الأخير بالنّسبة لك، وهو الحصول على السنة التحضيرية لـ لغة الدولة التي ذهبت للإقامة والدراسة بها.
  • رابعًا: ما فوائد السنة التحضيرية بالنّسبة للطَلَبَة الأجانب ؟!

تتمثّل الفوائد من دراسة السنة التحضيرية بالنّسبة للطلاب الأجانب في عدة أشياء بسيطة ومهمة لهم:-

  1. تستطيع أولًا التعامل مع سكان البلد الأصليين.
  2. تتعرّف على لغة جديد قد تكون ذات فائدة بالنسبة لك فيما بعد وخصوصًا إن كان قرارك هو الإقامة الدائمة في هذه الدولة بعد ذلك.
  3. تستطيع معرفة ثقافة البلد التي ذهبت إليها، وكذلك معرفة عادات وتقاليد أهل هذه البلد.

ولكن وَجِب التنويه بأنّ كل الحالات السابقة تعتمد على أنّ لغة الدولة هي ليست لغة دراستك.

  • وأخيرًا: أمّا إن كانت لغة الدولة هي اللغة الرسمية لمجال دراستك فـ من الطبيعي أنّ السنة التحضيرية هي الخطوة الأولى والأهم بالنسبة لك لكي تستطيع أن تبدأ دراستك.