ما هو الفرق بين شهادة IELTS – TOEFL؟

ما هو الفرق بين شهادة IELTS – TOEFL؟

2022-11-19

هذا المقال بقلم: نادين أمين


تشترط العديد من الجامعات حول العالم اتقان الطلاب الدوليين للغة الإنجليزية، معتمدين في ذلك على أحد الاختبارين الرئيسيين إما TOFEL أو IELTS، ولكن نظراً لأن هناك فرق بين الأيلتس والتوفل فإننا سوف نجيب لكم عن الفرق بين مزايا شهادة التوفل والأيلتس، وأيهم أكثر اعتمادًا حول العالم.

سوف تقرأ في هذا المقال:

ما هو الآيلتس والتوفل؟

1) يقيس اختبار التوفل مدى إتقان الطلاب الذين يتطلعون للدراسة في مؤسسات التعليم العالي بالخارج للغة الإنجليزية.

وصُمم اختبار التوفل أساسًا لتقييم قدرة المرشحين على التواصل بأدنى مستوى من اللغة الإنجليزية. وثمة ما يزيد عن 130 دولة تقبل اختبار " التوفل".

2) اختبار "الآيلتس"، هو المنظومة الدولية لقياس إتقان اللغة الإنجليزية International English Language Testing System.

  • ويخضع لهذا الاختبار، ليس فقط المرشحون الذين يرغبون في الدراسة بالخارج، ولكن أيضًا أولئك الذين يروق لهم العمل بالخارج.
  • ويُشار هنا إلى أن المرشحين الذين يرغبون في الدراسة بالخارج يقومون بأداء أنواع مختلفة من اختبار "الأيلتس" الذي يُعرف بـ IELTS academic، فيما يؤدي الأشخاص الذين يهاجرون إلى الخارج بقصد العمل، اختبار IELTS General Training.
  • يعد اختبار "الآيلتس" بمثابة وثيقة إثبات إجادة اللغة الإنجليزية في حوالي 140 دولة حول العالم.

ما هو الآيلتس والتوفل؟

الفرق بين مزايا شهادة التوفل والأيلتس

فيما يلي الاختلافات بين شهادتي التوفل والأيلتس من حيث المزايا التي تتيحها كل منهما:

1- الجهة التي تقوم بإجراء الاختبار:

  • الأيلتس: المجلس البريطاني British Council، وبرنامج التنمية الدولية أسترالياIDP Australia، و
    Cambridge ESOL.
  • التوفل: شركة ETS (خدمة الاختبارات التعليمية أو (Educational Testing Service).

2- اللغة الإنجليزية المستخدمة:

  • الأيلتس: يستخدم اللغة الإنجليزية البريطانية.
  • التوفل: يستخدم اللغة الإنجليزية الأمريكية.

3- الشكل:

  • الأيلتس: له إصداران وهما الأكاديمي والعامي، ويتوقف نوع الإصدار على الغرض الذي سيؤدي المرشح الاختبار من أجله.
  • التوفل: له إصدار واحد فقط.

4- زمن الاختبار:

  • الأيلتس: ساعتان و45 دقيقة
  • التوفل: أكثر من 4 ساعات

5- اختبار التحدث:

  • الأيلتس: يشمل تفاعلات شخصية بين الشخص الذي يجري الاختبار وبين الممتحن.
  • التوفل: اختبار التحدث محوسب (يتم إجراءاه بواسطة الحاسوب) بصورة كاملة.

6- النقاط:

  • الأيلتس: يستخدم نظام تسجيل يتألف من 9 نطاقات حيث يُمنح 0 للمرشحين الذين حاولوا إجراء الاختبار، فيما يُمنح 9 للمستخدمين الخبراء.
  • التوفل: إجمالي الدرجات 120 بحد أقصى 30 نقطة لكل قسم.

7-اعتماد الشهادة:

  • الأيلتس: معتمد من قبل 11 ألف مؤسسة عالمية
  • التوفل: معتمد من قبل 500 مؤسسة عالمية

الفرق بين مزايا شهادة التوفل والأيلتس

أيهما أسهل التوفل أم الأيلتس؟

  • من المستحيل الإجابة على هذا السؤال، حيث تعتمد الإجابة على خبرة كل شخص.
  • فالبعض يفضل الأسئلة ذات الخيارات المتعددة، ويجدها أسهل. والبعض الآخر يفضل التحدث إلى شخص وليس جهاز الحاسوب. وبعض الناس يجدون صعوبة في وصف رسم بياني، فيما يجد آخرون صعوبة في القراءة والاستماع وكذا التحدث.
  • ثمة عدد من المعايير التي تحدد مدى سهولة أو صعوبة هذين الاختبارين.

1- شكل التوفل و الأيلتس

  • يعد اختبار الأيلتس هو اختبار قصير مقارنة بـ التوفل.
  • الاختلاف الرئيسي بين هذين الاختبارين هو الوقت المحدد لكليهما. ففيما يستغرق الأيلتس ساعتين و45 دقيقة، يصل زمن اختبار التوفل إلى 4 ساعات كاملة.
  • بخلاف التوفل، يمنحك اختبار الأيلتس خيار كتابة الأجوبة على الأسئلة الواردة به باليد. في المقابل يشترط التوفل عليك طباعة إجاباتك. وربما يفرض هذا تحديًا للمرشحين الذي لا يستطيعون الكتابة على لوحة المفاتيح، أو حتى لا يتمتعون بالسرعة الكافية في الكتابة عليها.
  • نقطة اختلاف رئيسية أخرى بين كلا الاختبارين هي أنه مع الأيلتس ترى الأسئلة قبل إجراء الاختبار، كما أنك تتحدث مع الشخص الذي سيمتحنك وجها لوجه في مقابلة شخصية.
  • على الجانب الآخر، يستخدم التوفل واجهات حاسوب لإجراء الاختبارات التي تتألف من خيارات متعددة، حيث إنك تُمنح عدد من الخيارات لتحديد الأجوبة الصحيحة من بينها على السؤال.
  • ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل إن ترتيب أسئلة الاختبار والإجابات عليه في الأيلتس مختلفة تمامًا. فقد يُطلب منك ملئ الفراغات، وإنشاء جمل أو حتى عبارات قصيرة في الإجابة على الأسئلة.
  • هدف كلا الاختبارين مختلف أيضًا، فبينما يسعى الأيلتس إلى جعل المرشحين يفكرون بطريقة إبداعية، وعرض قدراتهم على الفهم بسهولة. في المقابل، يهدف التوفل فقط إلى تقييم المهارات التحليلية للمرشح وقدرته على التقييم النقدي للخيارات المتاحة.

اقرأ أيضًا: كيفية اجتياز امتحان التوفل بالتفصيل

2- أجزاء الكتابة في اختباري TOFEL و IELTS

  • في IELTS ثمة سؤالان للكتابة، أحدهما سؤال مقالي يطلب من المرشح كتابة حوالي 200 كلمة أو أقل قليلًا عن فكرة معينة أو قضية موضوعية.
  • السؤال الآخر يطلب من المرشح تمثيل معلومات معطاه له في رسم بياني أو جدول.
  • أما اختبار الكتابة في التوفل فيطلب من المرشح كتابة مقالة من 300 كلمة أو أكثر قليلاً مقسمة على 5 فقرات.
  • وهناك سؤال كتابي آخر في TOFEL والذي يطلب منك قراء قطعة نصية للفهم، ثم تجيب من خلالها على أسئلة فيما يقل عن 150 كلمة، وما لا يزيد عن 225 كلمة.

3- أجزاء التحدث في اختباري التوفل والأيلتس

  • جزء التحدث في اختبار التوفل يتم عبر مكبر صوت يقوم بتسجيل الإجابات بهدف تقييمها مع الممتحنين.
  • هو اختبار إلكتروني، لا تتعدى مدته 20 دقيقة.
  • اختبار التحدث في الأيلتس مختلف تمامًا، حيث يؤديه المرشح وجهًا لوجه مع المُمتحن، في مدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة.

4- أجزاء القراءة في اختباري التوفل والأيلتس

  • هناك في العادة 3 إلى 5 أسئلة يُطلب من المرشح فيها الإجابة عليها في غضون 20 دقيقة بالنسبة لاختبار TOFEL.
  • وفي الأيلتس، يتألف جزء القراءة من ثلاثة أسئلة، وقد تكون الإجابات في ترتيبات مختلفة، حيث ربما يُطلب من المرشح ملء نقاط فارغة أو كتابة ملاحظات قصيرة.

5- أجزاء الاستماع في اختباري التوفل و الأيلتس

  • لقياس مهارات الاستماع في الأيلتس، يستمع المرشح لمسجل صوت، ثم يجيب على الأسئلة المختلفة في آن واحد.
  • لكن يقوم المرشح في TOFEL بالاستماع إلى تسجيلات صوتية للمحاضرين، ويدون ملاحظاته ثم يبدأ في الإجابة على أسئلة من خيارات متعددة خلال ساعة.

 الفرق بين كيفية الحصول على شهادة TOFEL وIELTS

 الفرق بين كيفية الحصول على شهادة TOFEL وIELTS

  • فيما يتعلق بشهادة التوفل، يتم إرسالها رسميًا إليك عبر البريد الإلكتروني في غضون 13 يومًا من موعد إجراء الاختبار.
  • عادة ما تصل النتائج في الولايات المتحدة الأمريكية إلى الطلاب في فترة تتراوح من 7-10 أيام، لكن يتفاوت وقت تسليم النتائج حول العالم من 15 يومًا إلى بضعة أشهر.
  • أما شهادة الأيلتس فيقوم مركز IELTS بإرسال نموذج تقرير الاختبار الرسميTest Report Form (TRF) أو شهادة الأيلتس متضمنة الدرجات الخاصة بك على عنوانك البريدي، علمًا بأن هذا النموذج يتم إرساله في غضون 5 أيام من تاريخ إجراء الاختبار في حالة الامتحان الذي تم إجراؤه بواسطة الحاسوب.

الفرق بين شهادة التوفل والأيلتس من حيث التكلفة

  • يٌجرى اختبارى التوفل والأيلتس في كل أوقات العام، ويُجرى الأيلتس عدة مرات في العام.
  • غالبًا يُنصح الطلاب الذين يرغبون في أداء اختبار IELTS باختيار أداءه في مدة تتراوح من 3-4 شهور قبل الموعد المحدد للتقدم للالتحاق بالجامعة، لتجنب أي حدث طارئ.
  • أما في حالة اختبار التوفل، فيوصي الخبراء بأنه إذا كانت المهلة الزمنية لتقدمك للالتحاق بالجامعة هو شهر نوفمبر، ينبغي عليك أن تجري الاختبار بحلول أكتوبر.
  • وإذا كنت ترغب في تكرار اختبار التوفل، يمكنك القيام بذلك في النصف الثاني من شهر أكتوبر.
  • وبخصوص التكاليف، تصل تكاليف اختبار التوفل في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 195 دولار، ويتفاوت هذا السعر من بلد لآخر، كما أن الشركة التي تعطي هذا الامتحان ترفع السعر من آن لآخر، أما تكاليف اختبار الأيلتس فتتراوح بين 140 - 310 دولار أمريكي.

الفرق بين شهادة التوفل والأيلتس من حيث التكلفة

الفرق بين التوفل والايلتس أيهما أفضل؟

  • من الصعب الإجابة على هذا السؤال، لكن قبل محاولة الإجابة عليه، فإننا نحتاج إلى فهم ما هو نوع اللغة الإنجليزية التي يجيدها المرشح، وما هي أنواع الأسئلة والاختبارات التي يفضلها.
  • لكن من الأفضل لك أن تحاول ممارسة اختبارات على التوفل والايلتس، لترى ما يناسب قدراتك منهما أفضل.
  • ويتألف كلا الاختبارين من أربع أوراق مختلفة: الاستماع، والقراءة، والتحدث، والكتابة.
  • ولا يوجد هناك اختبار صريح في المعلومات اللغوية، حيث إن تلك الجزئية متضمنة بالفعل في الاختبار، حيث يواجه المرشحون نصوصا تزداد في صعوبتها ودرجة تعقيدها.
  • تُقيم أجوبة المرشحين، جزئيا على درجة تعقيدها وجودتها اللغوية.
  • وبشأن أنماط المهام في الاختبارين، فهي مختلفة بالكلية. ولكنها في الحقيقة تشترك في أربع خصائص- كلا التوفل والأيلتس يستخدم مهام الاختيار من متعدد ومهام المطابقة المتعددة في ورقة الاستماع، والاختيار المتعدد في ورقة القراءة، وكلاهما يطلب من المرشحين كتابة مقالة.

اقرأ أيضًا: ما هو اختبار YDS التركي لقياس اللغة الإنجليزية؟

أيهما أكثر اعتماداً في الجامعات شهادة التوفل والأيلتس

  • أحد أهم العوامل التي ينبغي أن تضعها في اعتبارك عند أداء اختبار التوفل أو الأيلتس هو الجامعة التي ستتقدم إليها.
  • فـ التوفل معتمد في معظم الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضًا في 165 دولة حول العالم، فيما يُعتمد الأيلتس فيما يزيد عن 135 دولة، من بينها المملكة المتحدة.
  • ومع ذلك يوجد الكثير من المعاهد والمنظمات التي تقبل درجات من كلا الاختبارين، وهنا سيكون الاختلاف في درجة القبول بين الجامعات متمثلاً في الدرجات والنطاق.

اقرأ أيضًا: أي لغة أفضل للدراسة في تركيا؟ اللغة التركية أم اللغة الإنجليزية؟

 

المصادر

 

 

إذا ما زلت بحاجة إلى معرفة أي استفسار آخر فنحن هنا لمساعدتك، لذلك بإمكانك دائمًا التواصل:

عبر الاتصال:
0095437394024

أو الواتساب من خلال هذا الرابط.