أي لغة أفضل للدراسة في تركيا؟ اللغة التركية أم اللغة الإنجليزية؟

أي لغة أفضل للدراسة في تركيا؟ اللغة التركية أم اللغة الإنجليزية؟

2021-05-20

أي لغة أفضل للدراسة في تركيا ؟ اللغة التركية أم اللغة الإنجليزية ؟

 

دولة تركيا تعد من أكثر دول العالم استقبالًا للطلاب الأجانب على مر السنوات الماضية، نظرًا لقوة الجامعات ووفرة التخصصات، فالإحصائيات تشير إلى وجود 180 ألف طالب أجنبي في تركيا، وتوقّع الاتحاد العالمي للمنظمات الطلابية في تركيا (UDEF) زيادة عدد الطلاب الأجانب في الجامعات التركية بنسبة 20%، ليتجاوز 200 ألف طالب.
واللغة التركية تعد من أقوى 15 لغة على مستوى العالم، والناطقين بها كلغتهم الأم يتعدون ال 75 مليون نسمة، فضلًا عن 15 مليون قرروا تعلمها كلغة ثانية.
هذا مما يجعل أنظار الطلاب الأجانب تتوجه نحو دولة تركيا حين يفكرون بالدراسة في الخارج.

 

ومن أهم مميزات الدراسة في تركيا التي تجذب هذا العدد الضخم من الطلاب الدوليين الأجانب هي

إتاحة الجامعات للطالب الدراسة باللغة التي يفضلها.  ومن أهم لغات الاختيار وأكثرهم وفرة هما اللغتين: الإنجليزية والتركية، حيث يكون الخيار مفتوحًا أمام الطالب لاختيار لغة الدراسة التي يفضلها لبدء طريقه الجامعي في معظم التخصصات والجامعات.

فهل تساءلت يومًا ما عن اختيارك للغة دراستك الجامعية في تركيا؟ وإن كان من الأفضل الدراسة باللغة الإنجليزية أم التركية؟ أيهما يؤهلك إلى سوق العمل؟ أيهما أسهل بالنسبة لك؟

 

سنجيبك عن كل هذه الأسئلة وسنعرض لك التفاصيل التي تسهل عليك هذا الاختيار، لكن دعنا في البداية نحدد نقاط تفكرينا إلى ثلاثة نقاط أساسية لتسهل عملية التفكير والقرار، فهنالك بعض العوامل المهمة التي تؤثر على اختيارك للغة الدراسة:

  • مزايا وعيوب الدراسة بكل لغة.
  • ما نوع الجامعة التي سوف تدرس فيها؟ هل ستقدم في منحة أم جامعة حكومية أم جامعة خاصة؟
  • خططك "ما بعد الدراسة الجامعية".

 

بالتأكيد اللغة الإنجليزية هي الأكثر انتشارًا تعليميًا، ولكن وجودك في دولة تركيا يجعلك تفكر مرةً أخرى عن لغة دراستك الجامعية، لذلك سنستعرض لك:

مزايا وعيوب الدراسة بكل من اللغتين التركية والإنجليزية في جامعات تركيا:

مزايا الدراسة باللغة التركية:

  • من السهل تعلم اللغة التركية، حيث أن متوسط دراستها تتراوح بين 9 أشهر وسنة، وخصوصًا للمتحدثين باللغة العربية وذلك لوجود الكثير من الكلمات المشتركة بين اللغتين التي تبلغ أكثر من 6000 كلمة، والمجتمع المحيط يساعد كثيرًا على تعلمها.
  • أكثر من 70% من الجامعات الحكومية التركية تدرّس مناهجها باللغة التركية.
  • المحاضرين والمعلمين والطلاب أغلبهم من المتحدثين باللغة التركية، فتواصلك معهم بلغتهم الأم يسهل عليك كثيرًا التعلم والمناقشة والاستفسار عن المعلومات.
  • نؤهلك دراسة اللغة التركية على الانخراط في المجتمع وتوسيع دائرة علاقاتك.
  • المصروفات الدراسية للدراسة باللغة التركية في أغلب الجامعات أقل من مصروفات الدراسة باللغة الإنجليزية.

 

عيوب الدراسة باللغة التركية:

  • وجود سنة تحضيرية لدراسة اللغة التركية، فإن كنت من المتحدثين الجيدين للغة الإنجليزية، فبالتأكيد من الأسهل لك الدراسة بها وتوفير هذه السنة.
  • اللغة التركية ليست لغة عالمية، فالمتحدثين بها هم أصحاب الأصول التركية فقط.
  • قلة مصادر الأبحاث باللغة التركية ووفرتها بالإنجليزية.

مزايا الدراسة باللغة الإنجليزية:

  • اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر انتشارًا في العالم في الأوساط التعليمية وأهمهم بالتأكيد، فالمراجع والكتب والأبحاث العالمية والدروس التعليمية معظمها باللغة الإنجليزية.
  • تفتح لك بابًا في معظم دول العالم بعد تخرجك ودخولك سوق العمل.
  • سهولة الدراسة باللغة الإنجليزية على معظم الطلاب العرب حيث يتواجد أساسيات اللغة من الدراسة المدرسية.
  • وجود فرصة أكبر لدراسة الماجستير والدكتوراه في الدول الأوروبية ودول العالم المختلفة.

 

عيوب الدراسة باللغة الإنجليزية:

  • عليك تعلم اللغة التركية فهي لغة التواصل الوحيدة في تركيا حتى وإن قررت أن تدرس باللغة الإنجليزية.
  • كما ذكرنا مسبقًا، فمعظم المحاضرين والمعلمين والطلاب هم من متحدثين اللغة التركية، فدراستك بالإنجليزية ستضع عقبة أمام تواصلك مع زملائك الأتراك وبعض المعلمين والاستفادة وحتى الانخراط في المجتمع.
  • صعوبة حصولك على مقعد في الجامعات الحكومية وذلك لقلة عددها والمنافسة الكبيرة عليها بين الطلاب الراغبين في الدراسة باللغة الإنجليزية.
  • تزيد مصروفات الدراسة باللغة الإنجليزية في معظم الجامعات الخاصة عن الدراسة باللغة التركية.

 

 

ما نوع الجامعة التي سوف تدرس فيها؟

من العوامل الأخرى المهمة في تحديد لغة دراستك هي نوعية الجامعة التي سوف تدرس فيها:

  • المنحة التركية تتيح لك السنة التحضيرية التركية مجانًا، ولكن يجب وجود شهادة عالمية تبين مستواك في اللغة الإنجليزية للتقديم للدراسة بالإنجليزية.

 

  • الجامعات الحكومية تتيح اللغة التركية للطلاب بنسبة أكبر من الإنجليزية إن وجدت، وصعوبة الحصول على مقعد للدراسة باللغة الإنجليزية حيث أن المنافسة بين الطلاب شرسة للحصول على المقعد، ويتنافس الطلاب على 30% كحد أقصى من مقاعد الجامعة للدراسة باللغة الإنجليزية.

 

  • معظم الجامعات الخاصة يتواجد بها اختيار لغة الدراسة حيث يتواجد بها كلا الخيارين من اللغتين الإنجليزية والتركية.

 

ما بعد الدراسة الجامعية:

  • تحديدك لمكان استقرارك بعد الدراسة الجامعية سيسهل عليك كثيرًا التفكير في لغة الدراسة، إذ أن رغبتك في الاستقرار في تركيا بالتأكيد سيجعل من دراستك باللغة التركية فرصة أكبر لسهولة المعيشة والتأقلم والحصول على فرص العمل، ولا بد أن تعرف أن النسبة الأكبر من الشعب التركي لا يتحدثون إلا التركية، حيث يتمسكون بلغتهم وثقافتهم، حتى وإن كانت دراستك باللغة الإنجليزية فيجب عليك تعلم اللغة التركية بالتأكيد.

 

  • يتيح لك اختيار اللغة الإنجليزية -كلغة الدراسة الجامعية- الأولوية في تحضير الدراسات العليا في الدول الأوروبية وأمريكا، فإذا كنت ترغب في تحضير الماجستير والدكتوراه في دولة أخرى غير تركيا فخيار الدراسة باللغة الإنجليزية سيكون هو الخيار الأفضل، فضلًا عن إن كنت ترغب في الاستقرار في إحدى هذه الدول.

 

وبالتأكيد فإن اختيارك للجامعة المناسبة هي الخطوة الأولى، ومهمتنا هي إرشادك للأفضل.

فلمزيد من المعلومات والتفاصيل يمكنكم مراسلتنا عبر الجهات التالية لتزويدكم بكل ما يلزمكم معرفته:

عبر الاتصال:
+90 54 222 370 46

أو عبر البريد الإلكتروني:
info@studyfans.com