ما هي أفضل كتب تحفزك على الدراسة؟

ما هي أفضل كتب تحفزك على الدراسة؟

2022-09-21

هذا المقال بقلم: ريهام سمير


إذا كنت تجد صعوبة في الدراسة والمذاكرة ولا تعرف من أين تبدأ؟ وكيف تنظم أفكارك؟ فلا تقلق بعد الآن ففي هذا المقال ستجد طرق متنوعة لتحفزك منها بعض من أفضل كتب تحفزك على الدراسة وأفضل طرق للتركيز في الدراسة وطرق تنظيم الوقت وغيرها من النصائح الفعالة سهلة التطبيق، فتابع القراءة لتصل إلى ما تريد وتحقق هدفك في التعلم.

ستقرأ في هذا الموضوع عن:

  • أفضل كتب تحفزك على الدراسة 
  • أفضل أوقات الدراسة
  • أفضل الطرق للتركيز في الدراسة
  • طرق الدراسة الصحيحة وتنظيم الوقت

أفضل كتب تحفزك على الدراسة

أفضل كتب تحفزك على الدراسة

تعمل الكتب التي سنذكرها فيما يلي على إعادة ضبط أفكار العقل وتنظيمها لتحفيزك على الدراسة والتعلم، وهذه الكتب متاحة بعدة لغات منها الإنجليزية والعربية:

  1. كتاب You can win

المؤلف: شيف خيرا Shiv Khera

 تركز الأفكار والنصائح الموجودة في الكتاب على طرق التعرف على كيفية تحقيق النجاح من خلال العمل على التقدم والتطور وتعزيز السلوك الإيجابي الشخصي، وقد تمكن الكاتب من الوصول إلى الجميع بأفكاره المبسطة والقوية في نفس الوقت، فأكثر شيء جيد في هذا الكتاب هو أن لغته بسيطة إلى الحد الذي يسهل فهمه من قبل الجميع. 

  1. غريزة قوة الإرادة The Willpower Instinct

المؤلف: كيلي ماكجونيجال

يتحدث الكتاب عن طرق ضبط النفس ولماذا هو أمر مهم؟ وما الذي يمكنك فعله للحصول على المزيد منه؟ فغالبًا ما يكون الافتقار إلى قوة الإرادة هو العدو الرئيسي على طريق النجاح بشكل عام، فكم مرة حاولنا السيطرة على أنفسنا، لكن بعد فترة استسلمنا للاندفاع، لكن يأتي هذا الكتاب ليكون دليلًا عمليًا لتعلم قوة الإرادة.

 يصف كل فصل من الكتاب فكرة رئيسية واحدة وكيف يمكن استخدامها لتحقيق أهدافك من خلال تطبيق الأساليب والاستراتيجيات الموضحة في الكتاب، بعدها تتعلم كيفية إدارة انتباهك ومشاعرك ورغباتك بسهولة أي ما كانت، وستمنحك الاستراتيجيات الواردة في هذا الكتاب الفرصة لتحفيزك وتغيير حياتك بشكل دائم.

  1. التفكير السريع والبطيء Thinking Fast and Slow

المؤلف: دانيال كانيمان

الحائز على جائزة نوبل، ويغوص هذا الكتاب في العالم الغامض لأنماط تفكيرنا الواعية واللاواعية، هذا الكتاب مليء بالاكتشافات الرائعة التي تكتشفها، مما يمنحك فهمًا أعمق لكيفية اتخاذك للقرارات والتفاعل مع أشياء معينة في حياتك.

  1. العادات السبع للناس الأكثر فعالية The 7 Habits of Highly Effective People

المؤلف: ستيفن كوفي

يتعرض الكتاب لسبع مبادئ إذا طبقتها كعادات ستساعدك على أن تكون أكثر فعالية، وقد حقق الكتاب شعبية هائلة، وبيعت منه ملايين النسخ حول العالم.

اقرأ أيضًا: نصائح للحصول على وظيفة بعد التخرج

أفضل أوقات الدراسة

أفضل أوقات الدراسة

لتحقق أعلى إنتاجية من وقتك في المذاكرة يجب أن تختار الوقت الأنسب لك وهو ما يختلف من شخص لأخر، في حين أن بعض الطلاب يفضلون الدراسة الليلية، قد يجد البعض الآخر أنفسهم أكثر راحة في الدراسة خلال ساعات الصباح، قد يستغرق الأمر بعض الوقت والصبر لمعرفة أفضل وقت للدراسة وذلك كما يلي:

  1. الدراسة في الصباح: تحظى الدراسة في الصباح الباكر بشعبية كبيرة بين الكثير من الطلاب في كل أنحاء العالم، فالعقل يكون أكثر فاعلية ويقظةً في الصباح بعد ليلة نوم جيدة ووجبة إفطار صحية وضوء شمس طبيعي، لذا غالبًا ما يكون وقت الصباح هو أفضل وقت لتعلم الأشياء الجديدة.
  2. الدراسة في الليل: إذا كنت تميل إلى الحصول على مستويات طاقة أعلى في وقت لاحق من المساء فإن الجدول الزمني للدراسة الليلية يمكن أن يناسبك جيدًا، إذا اخترت الدراسة في الليل، فهو أيضًا أمر جيد لأنه يكون لديك قدر أقل من عوامل التشتيت، مما يمنحك فرصة للتركيز بشكل أفضل، لكن تأكد من أنك تحصل على 8-9 ساعات على الأقل من النوم إذا كنت تدرس في الليل. 

أفضل أوقات الدراسة

أفضل الطرق للتركيز في الدراسة

لتستطيع التركيز في المذاكرة بأقصى قدراتك احرص على اتباع ما يلي:

  • أخلق بيئة دراسة مريحة

فتأكد من أن غرفتك مرتبة وأن مكتبك خالٍ من الفوضى، فإن المساحة النظيفة تفسح المجال لعقل صافٍ، كما يمكن أن تساعد الموسيقى الهادئة والزهور والروائح العطرة على استرخاء حواسك وتحضير ذهنك للمذاكرة. 

  • لا تشتت انتباهك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي

في هذه الأيام من السهل جدًا أن تشتت انتباهك عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، لذا قم بتحميل أحد التطبيقات مثل "Off time" على هاتفك والتي تتيح لك اختيار من يمكنهم الوصول إليك ولهم بحيث لا يمكنك الوصول إلا إلى الأشياء التي تحتاجها ولن تشتت انتباهك بأي تطبيقات ألعاب أو وسائط اجتماعية غير ضرورية.

  • اشرب الكثير من الماء وتناول الطعام بشكل جيد

غالبًا ما يركز الطلاب على عملهم وينسون التركيز على صحتهم، لكن الحقيقة أن أسهل طريقة لمساعدة نفسك على الأداء بأفضل ما لديك هي شرب الماء بانتظام والابتعاد عن الوجبات السريعة، حتى لا تنسى اضبط تذكيرًا على هاتفك بشرب كوب كبير من الماء كل ساعتين وتناول وجبة خفيفة من الفاكهة والمكسرات الصحية في أثناء دراستك، فإن نقص الماء أو تناول الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الدهون سيجعلك تشعر بالانزعاج والخمول.

  •  كافئ نفسك

مكافأة نفسك على المذاكرة هو مفتاح البقاء متحمسًا يمكن أن تكون هذه مكافآت صغيرة مثل مربع من الشوكولاتة أو مشاهدة فيديو تحبه لكل عمل تقوم به، وكافئ نفسك مرة أخرى مكافأة أكبر بعد انتهاء الامتحانات.

  • خذ فترات راحة منتظمة

تظهر الدراسات مرارًا وتكرارًا أن الإنتاجية تزداد عندما يأخذ الطلاب فترات راحة منتظمة بعد تقسيم المذاكرة إلى أجزاء يمكن التحكم فيها، لكل 45 دقيقة مذاكرة خذ استراحة لمدة 15 دقيقة ويفضل وقتها الحصول على بعض الهواء النقي أو القيام ببعض تمارين التمدد والتمرين بشكل عام يعمل بنفس الطريقة التي يعمل بها النوم فيما يخص فوائده في تصفية الذهن وتعزيز قوة عقلك، فيمكنك ممارسة الرياضة لمدة 10 دقائق بين جلسات المذاكرة وزيادتها تدريجيًا مع الوقت.

  • نم جيدًا

يساعد النوم على تقوية الذاكرة وهو أمر ضروري عند الدراسة وتحويل الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى لذا استبدل أكواب القهوة الإضافية بالنوم وتأكد من حصولك على العدد اللازم من ساعات النوم التي تحتاجها كل ليلة لإنتاجية أعلى

اقرأ أيضًا: أشهر المكتبات العامة للطلاب في اسطنبول

طرق الدراسة الصحيحة وتنظيم الوقت

طرق الدراسة الصحيحة وتنظيم الوقت

مع اقتراب موعد الاختبارات أو حتى خلال العام الدراسي يجب أن تفكر في كيفية إدارة وقتك وتنظيمه حتى تتمكن من تحقيق التوازن الصحيح في حياتك، وفيما يلي إليك أفضل نصائح لإدارة الوقت بشكل جيد:

  • حدد كل ما عليك القيام به: تتمثل المرحلة الأولى من تحسين إدارة وقتك في تحديد ​​كل ما عليك القيام به، مهما كانت صغيرة وقم بتدوين مقدار الوقت الذي تستغرقه كل أولوية من جدولك الزمني.
  • ضع خطة ورتب أولوياتك: حدد هدفًا لتحقيقه في نهاية كل أسبوع وقيم أداؤك بعد الوقت الذي حددته، هذا يساعد على تقليل التوتر حتى تعرف أنك على الطريق الصحيح ومستعد لكل شيء في الوقت المناسب، يمكنك الاستعانة بمخططات الحائط أو الأجندات اليومية لعمل خطتك.
  • اصنع جدول: اصنع جدولًا بأي أداة تنظيم تفضلها وتناسبك وأضف قائمة أولوياتك إليها وهناك العديد من تطبيقات إدارة الوقت التي يمكن أن تساعد في ذلك.
  • كن مرنًا، ولكن واقعيًا: اترك حوالي 8-10 ساعات يوميًا للعمل والدراسة والتواصل الاجتماعي وأي شيء آخر تحتاج إلى القيام به، ومن المهم أيضًا أن تتذكر أن الأشياء غالبًا ما تستغرق وقتًا أطول من المتوقع لذلك امنح وقتًا إضافيًا قليلًا في حال قضيت وقتًا أطول في مهمة مما كنت تعتقد. 
  • قيم جدولك: حدد هل كان جدولك الزمني فعالاً؟ يمكن أن تساعدك مراجعة جدولك وإعادة تقييمه باستمرار على التعرف على ما إذا كنت بحاجة إلى إجراء أي تغييرات من أجل مساعدتك على إكمال أي مهام أخرى، وكذلك لا تنس الحصول على وقت للاسترخاء وقضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة، وتذكر أن ما يصلح لشخص أخر قد لا يناسبك بالضرورة.

اقرأ أيضًا: أفضل 8 مدن للدراسة في تركيا

 

 

إذا ما زلت بحاجة إلى معرفة أي استفسار آخر فنحن هنا لمساعدتك، لذلك بإمكانك دائمًا التواصل:

عبر الاتصال:
0095437394024

أو الواتساب من خلال هذا الرابط.

المصادر: