معلومات عامة عن الدراسة في بريطانيا

معلومات عامة عن الدراسة في بريطانيا

2020-06-09

نبذة عن بريطانيا

بريطانيا دولة تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي للبر الرئيسي الأوروبي، وتضم جزيرة بريطانيا العظمى (انجلترا اسكتلندا وويلز) والجزء الشمالي الشرقي من جزيرة إيرلندا (ايرلندا الشمالية) والعديد من الجزر الأصغر، وهي محاطة بالمحيط الأطلسي وبحر الشمال والقناة الإنجليزية، تبلغ مساحتها بحدود 240 ألف كيلومتر مربع، يقطنها ما يزيد عن 67 مليون نسمة، عملتها الجنية الاسترليني، واللغة الرسمية فيها الإنجليزية.

التعليم في بريطانيا

التعليم في المملكة المتحدة هو أمر مفوض لكل جزء من أجزاء المملكة المتحدة (انجلترا اسكتلندا ويلز وايرلندا الشمالية)، وبشكل عام في كل جزء من الدولة هناك خمس مراحل من التعليم: المرحلة المبكرة، الابتدائية، الثانوية، التعليم الإضافي (FE) والتعليم العالي (HE)، وينص القانون فيها على أن التعليم بدوام كامل إلزامي لجميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 (4 في إيرلندا الشمالية) و16، في حين تم تمديد سن المدرسة الإلزامية أو التدريب في إنجلترا إلى 18 عامًا، ولا يلزم أن يكون هذا النوع من التعليم بدوام كامل في المدرسة فقد يختار بعض الآباء التعليم في المنزل.

التعليم الثانوي في بريطانيا

يستمر التعليم الثانوي في بريطانيا لمدة خمس إلى سبع سنوات، حيث يُطلب من الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 16 عامًا قانونًا الالتحاق بمدرسة ثانوية، وتسمى هذه المرحلة من التعليم الإلزامي "التعليم الثانوي الأدنى"، وعند الانتهاء منها قد يختار الطلاب بدء العمل أو التدريب المهني أو يمكنهم الذهاب إلى الجامعة، ويشمل المنهج الدراسي لأي مدرسة ثانوية جميع المواد التي يتم تدريسها في التعليم الابتدائي، ويجب على الطلاب أيضًا تعلم لغة أجنبية واحدة على الأقل، وأخذ دروس التربية الوطنية وحضور التعليم الشخصي والاجتماعي والصحي، علاوة على ذلك فإن الكثير من المدارس الحكومية هي مدارس متخصصة تركز على واحد أو اثنين من المناهج، مثل الرياضيات والعلوم، أو إذا كان لديهم موهبة خاصة للموسيقى، لذا فمن المنطقي اختيار المدرسة الثانوية وفقًا لذلك.

اما الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي IGCSE فهي اختصار لـInternational General Certificate for Secondary Education وهي شهادة باللغة الإنجليزية للدارسين من أعمار ١٤ حتى ١٦ عام، وتتميز بالاعتراف بها من كبار الجامعات و المؤسسات حول العالم، وعلى عكس النظام المدرسي المعتاد فنظام الثانوية البريطانية يقوم على دراسة مواد منفصلة والامتحان بها لقياس معرفة الطالب في نهاية العام الدراسي، ويمكن دراسة مواد الثانوية البريطانية على مدار2-3 أعوام و يقسمون الى 4-5 فصول دراسية، و يتم التقييم من خلال امتحانات كتابية، وشفهية ، وعملية وأبحاث في نهاية الفصل الدراسي، يقوم المجلس الثقافي البريطاني  British Council بإدارة عملية التسجيل والإشراف على المدارس وتنظيم الامتحانات، بالإضافة الى كونه الجهة المسؤولة عن منح التراخيص اللازمة للمدارس، إن سبب شهرة وتفضيل الطلاب وأولياء أمورهم للثانوية البريطانية، يرجع لان النظام يعلم الطالب كيف يفكر، ويوسع مداركه، حيث يختبر فهم الطالب وقدرته على تحليل المعلومات، وذلك عن طريق وضع أسئلة جديدة مما يقضي على ظاهرة الحفظ ويرسخ قيم الفهم واستيعاب المعلومة، كما أن العديد من المقررات الدراسية تختبر قدرة الطالب على الإبداع مما يجعله قادر بعد دراسة مقررات الثانوية البريطانية على حل المشاكل، وعرض أفكاره والتفكير بشكل مبدع.

تنقسم مواد الـIGCSE إلى مستويين من كل مادة، أول مستوى هو المحدود core والثاني هو الممتد extended ويتم تدريس المواد على المستوى المحدود في العامين الدراسيين الثامن والتاسع، ويبدأ الطالب دراسة المواد على المستوى الممتد في الأعوام العاشر والحادي عشر والثاني عشر.

تصنيف التعليم البريطاني

يحتل التعليم في بريطانيا المرتبة 13 على مستوى العالم، وذلك وفق برنامج تقييم الطلاب الدوليين (PISA) الذي تنفذه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) لقياس معارف ومهارات الأطفال في سن 15 عامًا، في مجالات القراءة والرياضيات والعلوم بمتوسط 503.7 مقارنة بمتوسط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ 493 في عام 2015.

أهم الجامعات البريطانية

يتم توفير التعليم العالي في بريطانيا من قبل الجامعات والمؤسسات غير الجامعية (الكليات والمعاهد والمدارس والأكاديميات)، ويتوفر التعليم المهني الموجه نحو البحث والتعليم العالي، وتقدم الجامعات برامج درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وبرامج تؤدي إلى مؤهل مهني مثل الدبلوم، ويحظى التعليم العالي البريطاني بتقدير عالٍ في جميع أنحاء العالم لجودته ومعاييره الأكاديمية الصارمة، حيث تعد بريطانيا موطنًا لبعض أبرز مؤسسات التعليم العالي في العالم وتصنف ضمن أفضل الجامعات في العالم، فتحتل مؤسسات مثل جامعات أكسفورد وكامبريدج وإمبريال كوليدج لندن وجامعة UCL بين أفضل عشر جامعات في العالم، فجامعة أكسفورد هي جامعة بحثية في مدينة أكسفورد ، حيث تشير الأدلة أن التدريس بدأ فيها عام 1096، مما يجعلها أقدم جامعة في العالم الناطق باللغة الإنجليزية وثاني أقدم جامعة في العالم تعمل بشكل مستمر بعد جامعة بولونيا في إيطاليا، أما جامعة كامبريدج فهي جامعة بحثية تأسست في عام 1209 وتعد ثاني أقدم جامعة في العالم الناطق باللغة الإنجليزية، ورابع أقدم جامعة باقية على قيد الحياة، وتأسست الجامعة من رابطة العلماء الذين غادروا جامعة أكسفورد بعد نزاع مع سكان المدينة، وقد جعلت المعايير الأكاديمية والتاريخ والتأثير والثروة جامعة كامبريدج واحدة من أعرق الجامعات في العالم، جامعة امبريال كوليدج لندن (كلية امبريال للعلوم والتكنولوجيا والطب) تقع في لندن وتأسست عام 1851، ودمجت الجامعة لاحقاً بين الكلية الملكية للعلوم، والمدرسة الملكية للمناجم، وكلية سيتي وجيلدز وكلية الطب في مستشفى سانت ماري وفي عام 2004 افتتحت الملكة إليزابيث الثانية كلية إمبريال كوليدج للأعمال، وأخيراً جامعة كلية لندن University College London (UCL)، وتقع في لندن وهي ثالث أكبر جامعة في المملكة المتحدة من حيث الالتحاق، والأكبر حسب الالتحاق بالدراسات العليا، ولأن بريطانيا هي مهد العلوم الحديثة، فإن جميع البرامج المقدمة في جامعتها تقدم باللغة الإنجليزية.

تكاليف الدراسة والمعيشة في بريطانيا

الدراسة في بريطانيا أرخص عمومًا من الدراسة في جامعات ذات ترتيب مساوي في الولايات المتحدة، وذلك بالنظر إلى أن مدة البرامج الدراسة غالبًا ما تكون أقصر من تلك الموجودة في الولايات المتحدة، حيث تتراوح الرسوم الدراسية لدرجة البكالوريوس والدراسات العليا بشكل عام من 17,000 دولار إلى 25,000 دولار سنوياً، وفيما يتعلق بتكاليف الكتب والسفر والترفيه والضروريات والاحتياجات والهوايات الأخرى للطلاب، فإن هذا يعتمد إلى حد كبير على نمط حياة كل طالب وأهدافه، وعادة المبلغ المطلوب هو من 16,000 إلى 20,000 دولار لنفقات المعيشة سنويًا.

بشكل عام، هناك منح دراسية في أي مكان من 2,500 دولار إلى 10,500 دولار، ويوصى الطلاب الذين يحتاجون إلى منحة دراسية بتقديم طلباتهم الجامعية في موعد لا يتجاوز يناير أو فبراير من العام الذي يأملون في الالتحاق به، حيث يمنح هذا الجدول الزمني الجامعات الوقت الكافي لمراجعة الطلبات وإصدار قرار قبل انقضاء المواعيد النهائية للمنح الدراسية.

متطلبات وشروط الالتحاق بالجامعات البريطانية

تختلف شروط الالتحاق بالجامعات البريطانية اعتمادًا على نوع البرنامج الدراسي والمستوى الأكاديمي والجنسية والجامعة التي يتم التقدم إليه، ويعود ذلك بشكل رئيسي لأنه يُسمح للجامعات بتحديد متطلبات القبول بناءً على تفضيلاتها الخاصة أو سياساتها الداخلية، حيث يتم إجراء متطلبات الالتحاق بالجامعة لتقييم مدى الملاءمة للبرنامج الدراسي الذي يتم التقدم له، وتعتمد عملية تقديم الطلب بشكل كبير على التوافق مع متطلبات الالتحاق، وبشكل عام فإن المتطلبات هي (1) المؤهلات والشهادات: وهي المؤهلات الأكاديمية وشهادات التعليم السابق، وتختلف الدرجات المطلوبة اعتمادًا على المستوى الأكاديمي ومؤهلات البرنامج، لذا يجب الانتباه لذلك حيث أن معظم الجامعات البريطانية تنافسية للغاية (2) اختبارات القبول: تطبق معظم جامعات بريطانيا اختبارات القبول لتصفية أفضل المرشحين من جميع المتقدمين، حيث أن الغرض من إجراء هذه الاختبارات اختيار أفضل الطلاب وتقييم مدى ملاءمة المتقدمين الأجانب الذين حصلوا على مؤهل من نظام تعليمي أجنبي، (3) إجادة اللغة: وذلك إذا لم يكن الطلاب مواطنا ولغته الأولى ليست الإنجليزية، فللتقدم بطلب لإحدى الجامعات البريطانية سيحتاج الطالب إلى إظهار إتقان لغوي ممتاز،  و هناك العديد من اختبارات اللغة الإنجليزية الموحدة المقبولة وأكثرها شيوعا اختبار IELTS ، ولكن الاختبارات القياسية الأخرى مثل TOEFL أو UCLES مقبولة أيضًا، (4) الخبرات والمراجع: نظرًا لأن الجامعات البريطانية تأتي في المراتب الأولى، فإن عدد الأماكن المتاحة محدود في معظم الأحيان وأقل بكثير مقارنة بعدد المتقدمين الوافدين، لذا فهناك حاجة إلى وثائق إضافية لبيان المواهب البارزة للمتقدمين الجيدين، ويتم تحقيق ذلك بشكل رئيسي من خلال المراجع والخبرات كدليل على أن لدى المتقدم الكفاءة الأكاديمية والمهنية اللازمة للنجاح في البرامج (5) المقابلات: وهي ليست في كثير من الأحيان متطلب قبول في الجامعات البريطانية ولكنها مرحلة من مراحل المعالجة النهائية للطلبات، وخلال المقابلة تكون لجنة القبول مهتمة بفهم دوافع وأهداف المتقدم ومقارنتها بالبرامج المتقدم لها، وعادة ما تكون ضرورية عندما يكون هناك العديد من الطلاب وعدد محدود من الأماكن المتاحة.

الوثائق المطلوبة للدراسة في الجامعات البريطانية

  1. صورة من جواز السفر، والتأشيرة (إن وجدت).
  2. الملف الأكاديمي.
  3. شهادة التخرج.
  4. شهادة إتقان اللغة الإنجليزية مثل IELTS / TOEFL / PTE Test.
  5. خطاب دوافع.
  6. رسائل مرجعية وتوصية.
  7. السيرة الذاتية.
  8. مقترح بحث (لطلاب الدكتوراه)

مقالات متعلقة