هل دراسة الطب أفضل في مصر أم في تركيا؟

هل دراسة الطب أفضل في مصر أم في تركيا؟
هل دراسة الطب أفضل في مصر أم في تركيا؟

مقدمه

هذا المقال بقلم: ريهام سمير  


يحلم كثير من الطلاب أن يصبحوا أطباء يساعدون المرضى فبالفعل الطب من أسمى المهن لكن لأسباب متنوعة ربما لا يتمكن البعض من تحقيق حلمهم في بلدهم ويبحثون عن البلدان الأخرى التي يمكنهم دراسة الطب بها، ومن أشهر البلاد التي يتم المقارنة بينهم عند اختيار الطلاب الدوليين لدراسة الطب هم مصر وتركيا، لذا لتعرف إجابة التساؤل الأشهر هل دراسة الطب أفضل في مصر أم في تركيا؟ حسب آراء طلبة سابقينوتعرف المزيد عن دراسة الطب في البلدين تابع القراءة.  

ستقرأ في هذا الموضوع عن:  

 

مميزات دراسة الطب في تركيا

يقبل الطلاب الدوليون على دراسة الطب في تركيا لأسباب متنوعة منها:  

  • جودة المناهج التعليمية وتقدمها والتي تشبه المناهج الأوروبية.  
  • تضم الجامعات التركية مباني تعليمية حديثة ومختبرات حديثة ومجهزة.  
  • الاهتمام بالبحث العلمي وتوفير ميزانية كبيرة من الدولة له.  
  • وجود مستشفى في كل جامعة تساعد الطلاب على دراسة الطب والتدريب العملي على ما درسوه.  
  • أساتذة الجامعة متعاونون للغاية مع الطلاب.  
  • وجود فرص للتبادل الطلابي مع جامعات أوروبية.  
  • تكلفة الدراسة المعقولة مقارنةً بجودة المناهج المقدمة.  

اقرأ أيضًا: لهذه الأسباب يختار الطالب دراسة الطب البشري في تركيا       

مميزات دراسة الطب في تركيا  

مميزات دراسة الطب في مصر

أما عن المميزات التي تشجع الطلبة الدوليين على دراسة الطب في مصر فمنها:  

  • تتميز كلية الطب بجامعة القاهرة مثلًا (كلية طب القصر العيني) وهي واحدة من أكبر وأقدم وأعرق كليات الطب في إفريقيا والشرق الأوسط بالدراسة بها بفضل ما يقرب من 200 عام من الخبرة.  
  • تكلفة الدراسة المنخفضة والتي تعد أقل بكثير من الجامعات الطبية الأجنبية الأخرى وكذلك تكلفة المعيشة المنخفضة.  
  • المناهج معترف بها عالميًا.  
  • الدراسة باللغة الإنجليزية ما يسهل العمل في أي دولة بعد التخرج.  
  • وجود عدد كبير من المرضى في المستشفى الجامعي يعطي الطلاب خبرة أكبر.  
  • بيئة دراسية آمنة لكل من الطلاب والطالبات.  
  • يمكن للطلاب الالتحاق بالفرع الأخر للجامعة في نيو جيزة وهو أغلى من فرع القصر العيني لكن يتميز بحداثة مبانيه ويحتوي على مختبرات ومعامل متقدمة للغاية.  

عيوب دراسة الطب في تركيا

  • عدد قليل من الجامعات تدرس التخصص باللغة الإنجليزية ومعظم الجامعات تعتمد اللغة التركية وهو ما يسبب مشاكل الطلاب في الالتحاق بوظائف في دول خارج تركيا بعد التخرج.  
  • تحمل برامج دراسة الطب باللغة الإنجليزية بعض العيوب إذ تكون الممارسة مع المرضى باللغة التركية وكذلك أساتذة الجامعة كثيرًا ما يستخدمون اللغة التركية أثناء الشرح.  

 

اقرأ أيضًا: عيوب دراسة الطب في تركيا للطلاب العرب       

عيوب دراسة الطب في تركيا  

عيوب دراسة الطب في مصر

  • خروج العديد من الجامعات في مصر من التصنيف العالمي وبالتالي شهاداتهم ودرجاتهم غير مقبولة أو غير معترف بها في العديد من البلدان ومازال الأمر يزداد سوءًا.  
  • لا تزال جميع الكليات العامة والخاصة تقريبًا تعتمد العديد من أساليب التدريس والمناهج القديمة لذا لن يؤهل الطب في مصر لتكون طبيب في أي مكان غير مصر وبعض دول الشرق الأوسط.  
  • لكي تكون طبيبًا مؤهلًاللحصول على مهنة لائقة خاصةً في أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأجزاء من آسيا سيتعين عليك قضاء سنوات أخرى من التحضير من اللغة أو من اختبارات الكفاءة.  
  • دراسة الطب في مصر تتطلب الكثير من العمل المرهق مقارنةً بالبلدان الأخرى، خاصةً التدريب بعد التخرج في بعض المستشفيات يكون مرهق للغاية.  
  • المباني التعليمية في أغلب الجامعات قديمة ومتهالكة.  

هل دراسة الطب أفضل في مصر أم في تركيا؟

تختلف الإجابة على هذا التساؤل من طالب إلى أخر وتعتمد الإجابة على هذا التساؤل على ما يعنيه كل نقطة من المميزات والعيوب بالنسبة للطالب نفسه وليس لغيره فهو قراره وحده لأنه من سيخوض التجربة بمفرده.  

أفضل الجامعات لدراسة الطب البشري في تركيا

أفضل الجامعات لدراسة الطب في مصر

تعد من أفضل الجامعات لدراسة الطب في مصر ما يلي:  

  • جامعة القاهرة  
  • جامعة عين شمس  
  • جامعة الإسكندرية  
  • جامعة المنصورة  
  • جامعة بنها  
  • جامعة أسيوط  
  • جامعة حلوان  
  • جامعة المنيا  

أفضل الجامعات لدراسة الطب في مصر

عدد سنوات دراسة الطب في مصر أو تركيا

  • يُدرس الطب سواء في مصر أو تركيا على مدار 6 سنوات: ثلاث سنوات من العلوم الأساسية وثلاث سنوات من التدريب السريري.  
  • في أول سنتين يدرس الطلاب علم وظائف الأعضاء وعلم الأنسجة وعلم التشريح والكيمياء الحيوية.  
  • في السنة الثالثة يدرسون علم الأمراض وعلم الأحياء الدقيقة وعلم الأدوية وعلم الطفيليات.  
  • في السنوات الثلاث التالية يبدأ الطلاب في القسم السريري ويدرسون تخصصات مثل طب العيون والأنف والأذن والحنجرة والطب الشرعي والصحة العامة وطب الأطفال وأمراض النساء والجراحة العامة والطب الباطني.  
  • في السنوات الثلاث الأولى كل شيء يتعلق بالمحاضرات والفصول العملية والامتحانات أما في السنوات الثلاث الأخيرة يتدربون عمليًا أكثر في كل أقسام المستشفى ويحضرون محاضرات نظرية وتدريبات عملية معًا.  

عدد سنوات دراسة الطب في مصر أو تركيا

تجارب الطلاب لدراسة الطب في تركيا وفي مصر

  • أشاد العديد من الخريجين من الطلاب المصريين بأن دراسة الطب في مصر أفضل بكثير من تركيا وذلك لما يتمتع به الأطباء المصريين الدارسين في مصر وفي مستشفيات القصر العيني من خبرة عملية في التعامل مع المرضى، ولكن في تركيا طريقة التعامل مع المرضى والنظام الطبي والتأمين الصحي أفضل بكثير من مصر.  
  • على جانب آخر يصف بعض الطلاب الحاليين الدارسين في تركيا بفشل الطب السريري في تركيا وذلك لاعتمادهم على الكثير من الفحوصات الطبية وقبل صرف أي أدوية اللازمة للمريض وفي بعض الأحيان تتدهور الحالة الصحية للمريض أثناء الانتظار.  
  • أما في مصر مع ازياد خبرة الأطباء وتعاملهم بشكل مباشر مع المرضى فإنهم يستطيعون تشخيص المريض بنسبة كبيرة من الأعراض ومواضع الألم الخارجية دون الحاجة لإرجاع التحاليل، وهذا لا يعني إهمال أهمية التحاليل والأشعة الطبية، ولكنها أحيانًا تكون عائق أمام التدخل السريع لإنقاذ المرضى.  
  • يدرس الطلاب في مصر الطب باللغة الإنجليزية فقط وهي لغة عالمية تُتيح للخريجين السفر إلى أي بلد في العالم بعد التخرج أما في تركيا فأغلبية الجامعات التركية تكون دراسة الطب فيها باللغة التركية وهذا لا يعني عدم وجود جامعات في تركيا تدرس الطب باللغة الإنجليزية ، ولكن يمكننا القول بأنها قلة قليلة من الجامعات التي توافر دراسة الطب باللغة الإنجليزية وهي الجامعات الخاصة والتي لا يستطيع بعض الطلاب تحمُل مصاريفها الدراسية، على عكس الجامعات في مصر فإنها مجانية بالكامل.  

وخلاصة القول إن النظام الصحي في تركيا هو الأفضل، ولكن الأطباء لا يمتلكون الخبرة أو المهارة مثل التي يمتلكها الأطباء المصريين بسبب موقع مصر الجغرافي الشهير بالمناطق الحارة فيجعلهم يتعرضوا للعديد من المرضى فيجعلهم أكثر كفاءة عن غيرهم.  

في النهاية عزيزي الطالب وبكل شفافية الاختيار لك للدراسة في تركيا أو في مصر، ففي تركيا تتوافر الأجهزة الحديثة والمستشفيات الحكومية النظيفة وأماكن متوفرة، أما في مصر يعتمد الطب على مهارة الطبيب نفسه في التأقلم على النظام الصحي واكتساب الخبرة بنفسه.  

 

إذا ما زلت بحاجة إلى معرفة أي استفسار آخر فنحن هنا لمساعدتك، لذلك بإمكانك دائمًا التواصل :  

عبر الاتصال :     
0095437394024  

أو الواتساب من خلال هذا الرابط .     

 

المصادر  

Dream jobs begin with good education

Book your seat NOW!
Register Now