لماذا تدرس العلاقات العامة؟

لماذا تدرس العلاقات العامة؟

2021-08-19

لماذا تدرس العلاقات العامة؟

   بعد النمو الهائل لوسائل التواصل الاجتماعي وتكنولوجيا الاتصالات، أصبحت دراسة العلاقات العامة ومعرفة أقسامها واحدة من التخصصات الجامعية المميزة، وقد حازت على إقبال شديد في الفترة الأخيرة، نظرًا للدور المهم الذي يلعبه متخصصوه في المؤسسات والبيئات الإدارية والمهنية، الأمر الذي جعله من الأقسام الضرورية والتي لا غنى عنه في أي مؤسسة.

   إن تخصص العلاقات العامة واحد من الوظائف الإدارية التي لا غنى عنها في أي مؤسسة أو شركة لدوره الحيوي في الترويج للمؤسسة والحفاظ على سمعتها دَاخِلِيًّا ضمن الشركة وخارجها بين الجمهور والزبائن. وما لذلك من دور في التطوير من عمل المؤسسة وتكريس نجاحها بين المنافسين وخلق صورة إيجابية تعكس هذا النجاح عن المؤسسة. لذا يعتبر من التخصصات المهنية الشائعة والذي شهد وما زال في السنوات الأخيرة إقبال متزايد على دراسته والعمل فيه.

   الدراسة في تخصص العلاقات العامة في الغالب تشتمل على مجموعة من المحاضرات والندوات التي تتناول المشكلات وطرق حلها عن طريق المشاركة بالأفكار بين الطلاب.

   تخصص العلاقات العامة يعتبر أهم المناصب الوظيفية في المؤسسة والتي تعنى بالجهود المستمرة في إنشاء صورة المؤسسة والحفاظ عليها والتفاهم والتواصل بين المنظمة والجمهور المستهدف وذلك من خلال التخطيط المستمر.

في هذا المقال سوف تقرأ عن:

تعريف العلاقات العامة

أهمية دراسة تخصص العلاقات العامة

أخصائيو العلاقات العامة

أنواع العلاقات العامة

مساقات تخصص العلاقات العامة

متطلبات التخصص الاجبارية والاختيارية

عدد سنوات تخصص العلاقات العامة

مجالات التوظيف في تخصص العلاقات العامة

وظائف ومسؤوليات متخصصي العلاقات العامة داخل المؤسسة

الارتباط بين تخصص العلاقات العامة وتخصص التسويق

 

تعريف العلاقات العامة:

   العلاقات العامة هي عبارة عن حلقة الوصل التي تربط بين المؤسسة وجمهورها الداخلي والخارجي، وتعمل على زيادة التقدم التقني، وبالأخص في وسائل الإعلام المختلفة، فهي تمتلك دور أساسي في زيادة فعالية دور الإعلام في المجتمع. من أجل تحقيق أهداف المؤسسة، مع مراعاة القيم والمعايير الاجتماعية والقوانين الموجودة في المجتمع.

   العلاقات العامة هي نشاط تسويقي، يقوم موظف العلاقات العامة بحمل المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة، ويساعد على تنمية البرامج الموجودة بها، فيعمل على إنشاء طرق تواصل مختلفة مزدوجة الاتجاه، من أجل زيادة نمو المؤسسة.

 

أهمية دراسة تخصص العلاقات العامة:

  • إتاحة فرصة العمل مع أشخاص متنوعين. والعمل في مستويات مختلفة من ظروف العمل.
  • تخصص العلاقات ا لعامة يؤسس الطالب للإبداع ويدعم الأفكار الابتكارية لديه وتوسيع الأفق، وتجعل رؤيته للأمور أعمق وأكثر دقة.
  • يتعلم الطالب مهارات ترتيب الأولويات، والتأثير وطرق التفكير في إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجهه.
  • التعرف على طرق التواصل مع الجمهور المستهدف من خلال الوسائل المختلفة.
  • تهدف دراسة العلاقات العامة لتزويد الطالب بدليل التواصل الإنساني مع المجتمع وبما في ذلك فهم المشاعر الإنسانية وطرق التعامل مع الشخصيات المختلفة.
  • تخصص العلاقات العامة يهدف لتزويد الطلاب بالمعرفة ليتمكنوا كيفية إنشاء أعمال خاصة بهم، وطرق تنفيذ الملصقات، ومقاطع الفيديو، وطرق إنشاء الصور الفوتوغرافية
  • العلاقات العامة يزود الطلاب بمهارة جمع البيانات الصحفية وتحليلها، ونشر المدونات، وطرق استخدام كافة الإمكانيات المتاحة لتناسب طبيعة العمل.
  • تخصص العلاقات العامة ومن خلال المواد التدريبية فيه يعمل على إمداد الطلاب بعوامل الثقة الذاتية وتنمية وتطوير الشخصية وتحسين مهارات الخطابة، والإلقاء والتحليل لديهم، وتعزيز الثقة بالنفس.

 

أخصائيو العلاقات العامة:

   هم خريجو تخصص العلاقات العامة يمتلكون مهارات ومعرفة تقنية تكنولوجية وإعلامية، ويحملون مسميات مختلفة مثل: إخصائي اتصالات، إخصائي شؤون عامة، إخصائي إعلامي. حين يتزود كل منهم بشهادة في العلاقات العامة ومهارات الاتصال والترويج القوية اللازمة لإدارة سمعة العملاء المهمين والتأثير على الرأي الإعلامي، وبناء العلاقات العامة الاحترافية والعمل جنباً إلى جنب مع الصحافة.

 

أنواع العلاقات العامة:

  • العلاقات الإعلامية أو العلاقات مع وسائط الإعلام
  • العلاقات المجتمعية
  • المسؤولية الاجتماعية للشركات
  • الشؤون العامة
  • إدارة الأزمات
  • وسائل التواصل الاجتماعي
  • علاقات الموظفين
  • النهج المتكامل للتسويق والاتصالات

 

مساقات تخصص العلاقات العامة:

   غالبًا ما يكون مسار درجة العلاقات العامة جزءًا من كلية الصحافة والاتصال بالجامعة، لذلك يمكن لتخصصات العلاقات العامة توقع تلقي بعض الدروس جنبًا إلى جنب مع تخصصات الصحافة أو الدراسات الإعلامية

   متطلبات الجامعة الإجبارية والاختيارية: منها العلوم الاجتماعية والعلوم السياسية والعلوم الاقتصادية والتكنولوجيا والصحة ومهارات التواصل والمهارات الإدارية وحقوق الإنسان وعلم النفس

متطلبات التخصص الإجبارية والاختيارية:

   تتضمن هذه المتطلبات العديد من المواد ومنها مدخل إلى وسائل الإعلام والخبر في وسائل الإعلام والرأي العام وعلوم سياسية والتحرير الكتابي والإقناع ونظريات الاتصال والأسلوب وتحليل النصوص وعلم النفس الاجتماعي والإعلام الدولي وأسس العلاقات العامة والعلاقات العامة الدولية وتنظيم وإدارة العلاقات العامة وإنتاج المواد الإعلامية والتقنية في العلاقات العامة ودراسة حالات متقدمة في العلاقات العامة والاتصال التنظيمي والعلاقات العامة في الأزمات والطوارئ. بالإضافة إلى مساقات في قضايا إعلامية معاصرة ومناهج البحث العلمي في الإعلام والحاسوب والإنترنت في التواصل ومبادئ التسويق وتخطيط برامج وحملات العلاقات العامة والكتابة في العلاقات العامة ومبادئ أخلاقيات العلاقات العامة والدعاية والإعلان وأدوات وطرق العلاقات العامة.

   ويتخلل الفصول الدراسية مواد تدريبية وبحث التخرج وبالتالي فإن تخصص العلاقات العامة هو مزيج من العلوم النظرية والعملية التطبيقية.

عدد سنوات تخصص العلاقات العامة:

مدة الدراسة أربعة سنوات للحصول على درجة البكالوريوس في تخصص العلاقات العامة.

مجالات التوظيف في تخصص العلاقات العامة:

   ترتبط الوظائف التي يمكن العمل فيها وفق خبرات الخريج التي يكتسبها من عمله المتواصل في المؤسسات حيث يمكن أن يعمل أولا في أقسام الاستقبال وخدمة العملاء.

   بعد سنوات من الخبرة ينتقل للعمل في عدة مجالات وهي:

  • الضيافة، والتي تقوم على استقبال الضيوف وتقديم الخدمات المختلفة لهم.
  • تنظيم المناسبات للمؤسسة
  • تنظيم النشاطات مثل المؤتمرات والاتصال المؤسسي للمؤسسة
  • التحضير للاجتماعات الداخلية أو الخارجية
  • يمكن العمل في المجالات الصحفية من خلال القيام بمهام إعلامية صحفية مثل صياغة الأخبار ونشرها والتفاعل مع وسائل الإعلام ووسائل الاتصال الاجتماعية.
  • العمل في العلاقات العامة للكليات والجامعات وأنظمة المدارس
  • العمل في غرف التجارة
  • العمل في المؤسسات الحكومية أو غير الحكومية أو المنظمات الأهلية وغير الربحية.
  • يمكن أن يصبحوا مديري علاقات عامة، وإدارة فرق من المتخصصين في العلاقات العامة.
  • يمكن العمل في الإنتاج الإعلامي

 

وظائف ومسؤوليات متخصصي العلاقات العامة داخل المؤسسة:

   تشمل وظائف ومسؤوليات العلاقات العامة المهام التالية

  • وضع استراتيجيات التواصل والاتصال مع الجهات المختلفة من مؤسسات وجهات رسمية وعملاء بما يضمن تحقيق أهداف الشركة وما تتطلع له الإدارة من كل جهة، والعمل على تنفيذها.
  • تأمين بيئة تواصل فعالة بين موظفي المؤسسة أنفسهم، وبين الموظفين والإدارة وبين أقسام وفرق العمل المختلفة، بما يضمن اطلاع الجميع على كل تفاصيل عمل الشركة وأهدافها وما تتطلع لتحقيقه، ومكانها الحالي بالسوق وبين المنافسين.
  • التواصل مع الصحفيين والجهات الإعلامية المختلفة عند الحاجة وتزويدهم بالمعلومات والبيانات التي تضمن نشر أفضل صورة ممكنة عن المؤسسة.
  • التعامل مع الجهات الرسمية المختلفة والإعلامية في أوقات الأزمات والمشاكل الطارئة التي قد تعصف بالمؤسسة وتوضيح حقيقة ما يجري بصورة إيجابية، لترك انطباع جيد عن المؤسسة والتقليل من التأثير السلبي الذي يمكن أن ينتج عن أي مشكلة أو أزمة.
  • التعاون مع متخصصي التسويق في المؤسسة أو الشركة للعمل معًا على تحقيق وتنفيذ استراتيجية التسويق المحددة والوصول إلى الأهداف التسويقية.
  • العمل على حل المشكلات والعقبات التي تواجه الموظفين، بما يضمن توفير بيئة عمل إيجابية مشجعة ومحفزة على التقدم بالعمل والسير قدمًا وفق الخطط المرسومة.
  • من مهام تخصص العلاقات العامة تزويد عملاء المؤسسة بالتفاصيل والمعلومات والإجابة على استفساراتهم بما يضمن رضاهم عن الشركة وعملها.
  • التعامل بصورة إيجابية مع أي حدث أو تفصيل قد يضر أو يؤثر على سمعة المؤسسة وصورتها لدى العملاء والزبائن والجمهور عمومًا.

   هذه كانت المهام والواجبات الرئيسية التي يكلف بها العاملون في تخصص العلاقات العامة في أي من المؤسسات أو الإدارات أو الشركات. ولكن ليس بالضرورة أن يعمل مسؤول العلاقات العامة على كافة المهام هذه، وإنما تختلف طبيعة المهام التي قد تفرض عليهم بحسب المؤسسة ومجال عملها وطبيعة جمهورها والسوق الذي تتواجد فيه. فالمهام التي يعمل عليها مسؤول علاقات عامة في شركة سياحية تختلف عن مهام مسؤول العلاقات العامة في مؤسسة إعلامية أو في شركة صناعية.

الارتباط بين تخصص العلاقات العامة وتخصص التسويق:

   هناك ارتباط وثيق بين التخصصين وفي كثير من المؤسسات والشركات يعمل هذين القسمين جنبًا إلى جنب وعلى ذات الأهداف والقواعد للوصول إلى نتائج مشتركة. فمتخصصو العلاقات العامة لا يمكنهم النجاح دون جهود تسويقية فعالة تحقق النفع والفائدة، إلى جانب إن العلاقات كثيرًا ما تشتمل وظائفهم على التسويق والترويج للعلامة التجارية والذي هو من مهام متخصصو التسويق، ومن الأهمية أن يكون هناك تعاون وتواصل بين المجالين في المؤسسات.

   العلاقات العامة هي مجال تنافسي للغاية والدرجة العلمية أمر لا بد منه إلى حد كبير، وتمنح دراسة العلاقات العامة المعرفة المهنية والمهارات العملية في إدارة العملاء والتواصل الإعلامي والممارسة الأخلاقية.

   مع نهاية المرحلة الجامعية الأولى في تخصص العلاقات العامة، يكون الطالب قد تمكن من إنشاء بيانات صحفية، جمع البيانات بناء على طلب وسائل الإعلام، التعرف على الجماهير المستهدفة وتحديد طرق الوصول إليها، إعداد إجابات للأسئلة التي تطرحها وسائل الإعلام، مساعدة العملاء على المراسلات بشكل مناسب مع عامة الناس، دعم الصورة العامة للعميل بنجاح من خلال الشعارات واللافتات، مساعدة مديري الشركات من خلال صياغة الخطب وتنسيق المقابلات، بحث وتقييم جوانب الإعلان والترويج لشركة عميلة للتحقق من مدى اتساقها مع مبادرات العلاقات العامة، المساهمة في جهود جمع الأموال عن طريق تحديد جهات الدعم المالي المحتملة، والتقدم للحصول على المنح والاتصال بها، وتنظيم الاحتفالات والمناسبات للمساعدة في تعزيز العلاقات الجيدة بين العملاء ووسائل الإعلام.

   تعتبر وظيفة العلاقات العامة وظيفة إدارية منظمة، والعلاقات العامة تختص بالوصول للفئات المستهدفة، وكما تعتبر مهنة تسويقية تهدف لتحقيق متطلبات وبرامج وأهداف المؤسسات.

 

المراجع:

" About Public Relations " www.prsa.org Retrieved 2021

"Is PR for you? Why Public Relations will give you a Headstart in the Modern Job Market", studentbrands.co.za, 2021

"Public Relations - An Overview", www.managementstudyguide.com, 2021.

"Public relations", prospects.ac.uk,2020-8-30

"What Can You Do With a Public Relations Major?", study.com,2021

. "What is Public Relations? y ", www.economicsdiscussion.net, Retrieved 2021-3-22.