لماذا تدرس الهندسة الصناعية؟

لماذا تدرس الهندسة الصناعية؟

2021-07-08

لماذا تدرس الهندسة الصناعية

أهمية دراسة الهندسة الصناعية؟

درجة البكالوريوس للهندسة الصناعية:

مساقات تخصص الهندسة الصناعية:

مهام خرّيج الهندسة الصناعية:

الوظائف المحتملة لخريجي الهندسة الصناعية:

روّاد الهندسة الصناعيّة:

المراجع:

 

الهندسة مصطلح واسع يغطي مجموعة واسعة من التطبيقات والصناعات. من خلال الجمع بين الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا، ينتج المهندسون حلولًا إبداعية لمشاكل العالم الحقيقي. نتيجة لذلك، تتوفر العديد من أنواع الشهادات الهندسية المختلفة.

الهندسة الصناعية هي تخصصات متنوعة، معنية بتحسين وتحسين الأنظمة المتكاملة التي تتكون من البشر والمعدات والمواد والمعلومات والطاقة ورأس المال. ويعمل المهندس الصناعي على الابتكار ورفع مستوى الكفاءة والتطوير والأداء والمنتجات والعمليات والخدمات والتحسينات وحل المشكلات التقنية والهندسية مما يؤهله لتحقيق الانجاز المطلوب.

تستقطب الهندسة الصناعية عددًا لا يحصى من الطلاب سنويًا. وهي من العلوم التي واكبت الثورة الصناعية وتطور التكنولوجيا، وينصب جوهر درجة بكالوريوس الهندسة الصناعية على إعطاء الطلاب المفاهيم الأساسية للطلبة الجامعيين حول التصميم والتخطيط، ويركز على كيفية تحسين العمليات أو الأنظمة المعقدة أو تصميم الأشياء الأكثر كفاءة وإهدارًا أقل للمال والوقت والموارد الخام والطاقة البشرية والطاقة مع اتباع معايير وأنظمة السلامة. قد يستخدم المهندسون الصناعيون المعرفة بالرياضيات والفيزياء وكذلك العلوم الاجتماعية لتحليل وتصميم وتوقع وتقييم النتائج والعقبات الخاصة بالعمليات والأجهزة.

 

أهمية دراسة الهندسة الصناعية؟

  • الهندسة الصناعية جزء من مجال ديناميكي مرتبط بالتطور التكنولوجي دائمًا، ويحفز على الابتكار.
  • تتسم دراسة الهندسة الصناعية بالمرونة – يمكن للطالب متابعة مسار أكثر تقنية أو أكثر توجهاً نحو الإدارة.
  • يتمتع المهندسون الصناعيون بمسار وظيفي مرن يسمح لهم بالتقدم في العديد من أنواع المؤسسات. لذا يمكنهم العمل في كل قطاعات التصنيع والتكنولوجيا والأجهزة والرعاية الصحية.
  • في الصناعة التحويلية يتاح للمهندس الصناعي مراقبة الجودة والعمليات الإحصائية وزيادة الإنتاجية من خلال إدارة الأفراد وأساليب تنظيم الأعمال.
  • يمكن للمهندس الصناعي الجمع بين المهارات التقنية والفطنة التجارية وخاصة في مجالات مختلفة مثل اللوجستيات وإدارة سلسلة التوريد والتحليلات.
  • يقوم المهندس الصناعي بحوسبة المؤسسات، بما يشمل تصميم وتنفيذ التقنيات الحاسوبية المتطورة لعالم اليوم عالي التقنية، وتحليل "البيانات الضخمة" مما يسهل الوصول الى دقة اتخاذ القرارات في المؤسسات وخاصة الاستثمارية والتجارية.
  • الهندسة الصناعية تركز بشكل أكبر على العمليات وإيجاد طرق لتحسين العمليات، كون التخصص يعمل في مجال تقني أقل نسبيًا من التخصصات الهندسية الأخرى.
  • تتيح دراسة الهندسة الصناعية العمل في مجموعة واسعة من الصناعات، بما في ذلك الصناعات التحويلية الرئيسية والمستشفيات والخدمات الاستشارية والهندسية وشركات البحث والتطوير.
  • تطوير أنظمة إدارة الموثوقية والجودة لضمان خلو المنتج المصنَّع من العيوب، وتصميم أنظمة الرسوميات الحاسوبية لمساعدة المشغلين في مراقبة العمليات الصناعية، وتطوير برامج لتحليل الجودة لتقييم سلامة مكان العمل.
  • يتاح للمهندس الصناعي العمل مع العملاء حول مواصفات المنتج، والموردين حول المشتريات، وموظفي الإدارة حول قدرات التصنيع، والموظفين حول حالة المشاريع.

 

درجة البكالوريوس للهندسة الصناعية:

يعمل المهندسون الصناعيون على حل المشكلات باستخدام تقنيات الإدارة العلمية جنبًا إلى جنب مع المفاهيم الرياضية. ومن أهم ما يتعلمه الطالب:

  • تخطيط الإنتاج والعمليات.
  • إدارة الإنتاج والعمليات.
  • جدولة اللوجستيات والعمليات والتعامل مع المواد.
  • درجة البكالوريوس هي إحدى برامج الدراسات الجامعية التي تعد الطلاب لشغل وظائف في مجالات معينة، أو تعطيه الخلفية التعليمية لمواصلة دراسته وكَسب درجة الماجستير أو درجة الدكتوراه. مع التركيز في الإدارة الصناعية، واستخدام التكنولوجيا والعلوم لاتخاذ قرارات لقطاع الأعمال.
  • تختلف سنوات الدراسة من دولة لأخرى وهي بالغالب بين (4-5) سنوات، حيث تتنوع فيها المواد الجامعية والمساقات العلمية والعملية التخصصية.

مساقات تخصص الهندسة الصناعية:

  • تخصص الهندسة الصناعية مبني على أساس مساقات علمية متعددة ومتصلة في الرياضيات والعلوم، وتتنوع المساقات في الكيمياء والفيزياء والميكانيكا وعلوم المواد وعلوم الكمبيوتر والإلكترونيات / الدوائر والتصميم الهندسي. بالإضافة إلى ذلك، هناك مساقات الرياضيات الهندسية، مثل حساب التفاضل والتكامل والمعادلات التفاضلية والإحصاء. وهذه المساقات العلمية مطلوبة من قبل جميع برامج الهندسة الجامعية المعتمدة تقريبًا وإعداد الطلاب لمعظم امتحانات الترخيص الهندسي.
  • بعد الفصول الدراسية التأسيسية، يأخذ الطلاب مساقات في فصول خاصة بـ الهندسة الصناعية. بحيث تغطي مجالات مثل نظرية النظم، والتصميم أو التحليل، وبيئة العمل، و السلامة، والعشوائية، والتحسين، والرياضيات المتقدمة، واقتصاديات الهندسة.
  • ومن تلك المساقات بالتخصص: مقدمة في الهندسة، رسم هندسي، تحليل وتصميم العمل الهندسي، نظم إنتاج متكاملة، مواد هندسية، ميكانيكا موائع، ديناميكا حرارية، ميكانيكا موائع (معمل)، تقنية الورش، هندسة الصيانة والسلامة، عمليات التصنيع، دوائر كهربائية والكترونيات تطبيقية، التصنيع المحوسب، تخطيط مؤسسات ومناولة مواد، مراقبة الجودة، أنظمة التحكم الذاتي، مختبر آلات كهربائية، محاكاة نظم، والاقتصاد الهندسي، وهناك الكثير من المواد العملية، حيث تتضمن برامج درجة البكالوريوس عادةً تدريب ميداني وتطبيقي موزع في الفصول الدراسية والمختبرات. وينتهي ذلك ببحث التخرج في نهاية الفصل الأخير.

مهام خرّيج الهندسة الصناعية:

بداية نذكر أن مهام خرّيج الهندسة الصناعية تتمحور حول ثلاثة مهام أساسية:

التصميم: مثل تصميم شكل او انظمة الجوالات، المنتجات بأنواعها، أيضا تصميم نظام المبيعات، نظام التوظيف، تصميم تطبيقات الجوال وغيرها من الأنظمة والأجهزة.

التطوير والتحسين: مثل تقليل وقت الانتظار، تحسين الجودة، تحسين الخدمة، زيادة رضا العميل، زيادة المبيعات، تقليل الهدر في العمليات، وغيرها من المهام التي تحسّن جانب من جوانب العمل.

التطبيق والتركيب: تصميم بيئة العمل بحيث تكون مركّبة بطريقة مناسبة وملائمة للموظفين، أيضاً ترتيب محطات العمل داخل المصنع بحيث تكون مرتّبة وبالتالي تسهّل عملية التصنيع.

الوظائف المحتملة لخريجي الهندسة الصناعية:

يمكن للمهندسين الصناعيين العمل في كل من المناصب الفنية والإدارية في المجالات التالية:

  • الصناعات الخدمية
  • مقدمو الخدمات اللوجستية
  • الصناعات التحويلية والانتاجية
  • الاستشارات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الهندسية
  • شركات البحث والتطوير
  • تجارة الجملة
  • محلل نظم الأعمال
  • مدير مراقبة الجودة
  • مدير الصحة والسلامة
  • مدير الموارد البشرية
  • مدير اللوجستيات أو مهندس المرافق
  • مدير مشاريع
  • مشرف مصنع
  • مدير الجدولة والتخطيط
  • مدير العمليات
  • مستشار إداري

 

روّاد الهندسة الصناعيّة:

صمويل كولت: وهو أوّل من ظهر بفكرة خطّ التجميع.

فريدريك تايلور: وهو أوّل من قدَّم فكرة الإدارة العمليّة ودراسة الوقت والحركة.

هارينغتون إيمرسون: وقد وصف الأساليب الأساسيّة التي تُحسِّن من كفاءة الإنتاج في كتابه الذي يحمل عنوان مبادئ الكفاءة الإثنا عشر.

هنري لورنس جانت: وهو من طوَّر المُخطَّط الخاصّ بالإدارة التنظيميّة.

هنري فورد: وهو أوّل من استغلَّ خطّ التجميع في تصنيع السيارات.

إلياهو جولدرات: وهو أوّل من طوَّر نظريّة القيود والشروط والتي من خلالها تمَّ تحديد أهمّ العوامل التي يمكن أن تُعيقَ سَير التصنيع، أو أيّة عمليّة أخرى، وطرق تحسينها.

 

الخاتمة:

يجمع مجال الهندسة الصناعية بين العلوم المختلفة المعنية بالتكنولوجيا وإنتاج السلع وأداء الخدمات والطريقة التي يعمل بها الناس.

والهندسة الصناعية هي تخصص هندسي، ونظرًا لطبيعته متعدد التخصصات، فقد لعب دورًا مهمًا في تطوير وتحسين الأنظمة المختلفة على المستويين الكلي والجزئي. وكما ان تطور الهندسة الصناعية في العديد من البلدان له علاقة قوية مع تنميتها الصناعية والاقتصادية.

وتعتبر أكثر المجالات المفضلة لأبحاث الهندسة الصناعية في المستقبل ستكون حول الموضوعات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والأنظمة الذكية والتحسين والجودة وغيرها من العمليات الادارية.

 

المراجع:

https://www.bachelorsportal.com/articles/636/what-is-industrial-engineering-and-why-should-i-study-it.html

https://www.topuniversities.com/blog/5-reasons-study-industrial-engineering

https://www.imse.iastate.edu/why-choose-ie/

https://www.umultirank.org/study/industrial-engineering/

http://engineering.buffalo.edu/industrial-systems/academics/undergraduate/why-ise.html

 

https://www.vit.edu/blog/item/526-why-should-you-study-industrial-engineering

في نهاية المقال نرجوا أن نكون قد سردنا لكم معلومات تفصيلية عن دراسة الهندسة الصناعية تساعدكم أن تحددوا ان كان هذا التخصص مناسب لكم أم لا.