لماذا تدرس السينما والتلفزيون؟

لماذا تدرس السينما والتلفزيون؟

2020-06-22

أنت مبدع في ترجمة وتوظيف، ونقل أفكارك، ولديك الموهبة في ذلك، ويمكنك تحويل تلك الأفكار إلى بصمة فنية سينمائية أو تلفزيونية ومن خلال دراسة أكاديمية وتدريب ميداني. وتسير في طريق النجاح سواء في بداية اختيار التخصص أو أثناء الدراسة الجامعية أو بعد التخرج من الجامعة. إن تخصص السينما والتلفزيون ينقلك الى عالم المؤثرات والاضاءة والسيناريو والأفلام السينمائية والإنتاج التلفزيوني، لتحجز مكانا بين النجوم.   

نبذة عن السينما والتلفزيون:

كان هناك انتاج كبير من الأفلام السينمائية قبل أن يبدأ العالم بمعرفة ما يسمى الفيلم من خلال وجود دراسة حول ماهية الفيلم وكان هذا في أواخر القرن 19. ولقد ظهرت الدراسات السينمائية كتخصص أكاديمي في القرن العشرين. وسبق ذلك ظهور صناعة الصور المتحركة.

مائة عام من ظهور تخصص السينما والتلفزيون، يعني أن هذا التخصص يتطور عبر استخدام وسائل تقنية حديثة، وبذلك يعمل خريج تخصص السينما والتلفزيون في هذا التخصص وفق منظومة مؤثرات فنية مختلفة . فصناعة السينما لم تعد تقتصر على اللقطة والتصوير والمشهد؛ بل هناك الكثير من العناصر التي أصبحت جزءً لا يتجزأ من نجاح أي عمل فني ومنها الانتاج السينمائي والاضاءة والسيناريو وتكنولوجيا التصوير والاخراج السينمائي والتلفزيوني سواء برامج او مسلسلات أو غير ذلك.

 لقد ظهرت اول مدرسة في العالم تركز على السينما، في موسكو من خلال مدرسة موسكو للأفلام في عام 1919م. وبعد ذلك بعشر سنوات ظهرت كلية الفنون السينمائية في الولايات المتحدة الأمريكية. وقد تم انشاؤها بالاتفاق مع أكاديمية الفنون والعلوم الانسانية. ولقد تم تقديم تخصص السينما لأول مرة في عام 1932م.

وتلى ذلك أكاديمية الأفلام الألمانية في عام 1938م. ثم بعد ذلك بسنوات بدأت صناعة السينما والتلفزيون تظهر بوضوح في العالم. وتمكنت العديد من الجامعات من تقديم برامج رائدة في الدراسات السينمائية.

لذلك فإن دراسة السينما والتلفزيون، قد ظهرت مع ظهور المؤثرات والتقنيات الخاصة بفن الانتاج والاخراج والتصوير. وعملت السينما والتلفزيون على نقل أفكار المفكرين وتحويلها الى عروض مرئية مؤثرة. وتؤثر هذه في المجتمع.

كما أن التطور الكبير في مجال السينما والتلفزيون من خلال استخدام تقنيات حديثة ونظم وفنيات عالمية، رفعت من مستوى دراسة تخصص السينما والتلفزيون. وبالتالي أصبح تخصص السينما والتلفزيون يجذب الالاف من الطلاب. وبل يتوقع أن يزداد أعداد الطلاب  الملتحقين بالتخصص الى أضعاف أكبر وذلك خلال السنوات العشر القادمة.

دراسة السينما والتلفزيون:

يشمل تخصص السينما والتلفزيون دراسة مساقات رئيسة تؤهل الطالب للإنطلاق في المجال السينمائي والتلفزيوني. ومن أهم هذه المساقات:

  • طرق الإخراج السينمائي.
  • كيفية اعداد السيناريو التلفزيوني والسينمائي.
  • التصوير.
  • فنيات أخذ اللقطات.
  • تكنولوجيا التصوير.
  • دراسة كيفية تحليل رسائل ومضمون وهدف الأفلام المحلية والعالمية.
  • دراسة النظريات المختلفة في دراسات السينما وتاريخه.
  • دراسة وتعلم أصول ونظريات التفكير النقدي من ناحية وتنمية الإبداع والحس الفني.
  • دراسة الأفلام وكيفية كتابتها وتصويرها، وإنتاجها.
  • دراسة تقنيات الإخراج والتسجيل.
  • التدريب على استخدام أحدث وسائل التصوير

وكثير من المواد والعناصر التي ترفع من قيمة واحترافية الفيلم او المسلسل. فالأمر يعني تحويل الأفكار إلى أعمال فنية تخرج للجمهور.

 فرص العمل في تخصص السينما والتلفزيون:

إن خريج تخصص السينما والتلفزيون يجب أن يوظف كل إمكانياته والمقدرات المتوفرة لديه لكي يكون العمل الفني متميزاً جاذباً للجمهور ويترك بصمته في أحاسيسهم وذاكرتهم وقلوبهم لكي يستمر ناجحا ومتألقاً. وكما أن مجالات العمل لخريجي السينما والتلفزيون واسعة جدا. بل أنهم ينتقلون مباشرة من تجربة التدريب الى الممارسة ثم الاحترافية. فمجالاتهم كثيرة ومنها:

  • _ التصوير الفوتوغرافي.
  • _ العمل في مجال التمثيل ونيل الشهرة.
  • _ انتاج الأفلام والمسلسلات.
  • _ إخراج الأفلام والمسلسلات.
  • _ يمكن للطالب بعد تخرجه إدارة عمل درامي بشكل ابداعي واحترافي شامل ومتكامل.

المتطلبات الشخصية في طالب تخصص السينما والتلفزيون:

إن تخصص السينما والتلفزيون يحتاج أن يكون لدى الطالب موهبة قوية. مدعمة بالعلم والدراسة حتى يصل الى تحويل أفكاره ومواهبه الى عمل فني ناجح. ولذلك فمن المتطلبات الشخصية في طالب تخصص السينما والتلفزيون.

  • أن يكون مثقف.
  • لديه الشغف لتعلم التخصص من ناحية أكاديمية علمية.
  • لديه القدرة والهواية لتنفيذ المهارات التي تعلمها.
  • التمتع بمهارات ذاتية و شخصية يعرف بها ويرتقي ويتميز.
  • قادر على التحليل والاستنباط واللياقة الفكرية.
  • يمتلك رؤية إيجابية ابداعية.
  • لديه القدرة على العمل بروح الفريق والعمل الجماعي.
  • لغة الجسد لديه واضحة فيها سمات الميول الى العمل السينمائي والتلفزيوني.

المقرر الدراسي وشروط التسجيل :

  • _ المرحلة الجامعية الأولى عبارة عن دراسة 3 سنوات .
  • _ الدراسات العليا مدتها سنة واحدة.
  • _ بفضل ان يجيد الطالب اللغة الانجليزية.

معلومات عن تخصص السينما والتلفزيون

فيما يلي عناوين أهم المواد التي تدرس في مجال السينما والتلفزيون بالجامعات:

اللغة العربية، الثقافة العامة، اللغة الإنجليزية، مقدمة في الحوسبة، الرسم الهندسي، الرسم الحر، مباديء التصميم والألوان، علم الجمال، تاريخ الفن، مباديء التسويق، المدخل في السينما والتلفزيون، الأجهزة والمعدات، تقنيات وجماليات الصوت، التصوير الفوتوغرافي، جماليات التصوير السينمائي والتلفزيون، العدسات والأفلام، كتابة السيناريو، مبادئ الاخراج السينمائي والتلفزيوني، المدخل الى الديكور التلفزيوني ودراسة اختيار الموقع، تقنيات وجماليات الصوت، التصوير الفوتوغرافي، جماليات التصوير السينمائي والتلفزيوني، المؤثرات الضوئية والخدع السينمائية، وفن الدعاية والاعلان في السينما والتلفزيون.

ويكون مشروع التخرج عبارة عن تطبيق عملي، يتعرف فيه الطالب على انجاز عمله الفني وفق دراسته الاكاديمية وممارسته الفنية في مراكز السينما والتلفزيون.

في الختام، وضعنا بين يديك مقدمة يمكن أن تنطلق بها نحو آفاق دراسة السينما والتلفزيون، وقد علمت أن التخصص هو دمج بين الدراسة الأكاديمية والابداع الفني. وكون هذا التخصص حديث فإن فرصتك كبيرة لكي تتقدم نحو مستقبلك بين النجوم وتصبح نجماً حقيقيا، وكما يمكنك أن تستمر في دراستك الأكاديمية لتصبح نجماً أكاديمياً ومرجعا لكل هؤلاء النجوم. إن مؤثرات حياتنا كبيرة، لذلك فإن السينما والتلفزيون توظف كل تلك العوامل المؤثرة في أعمال فنية مؤثرة وببصمات تبقى في ذاكرة الجمهور.

مقالات متعلقة