معلومات عامة عن الدراسة في كندا

معلومات عامة عن الدراسة في كندا

2020-06-09

كندا هي واحدة من أكثر الدول تعليماً في العالم، ففي عام 2015 أكمل 90% من الناس في كندا الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و64 سنة الدراسة الثانوية على الأقل، وحصل 66% منهم على مؤهلات تعليمية ما بعد المرحلة الثانوية، تقع كندا في الجزء الشمالي من قارة امريكا الشمالية، تبلغ مساحتها بحدود 10 مليون كيلومتر مربع، وتتكون من 10 مقاطعات وثلاثة أقاليم، يقطنها ما يزيد عن 35 مليون نسمة، عملتها الدولار الكندي، واللغة الرسمية فيها الإنجليزية والفرنسية.

التعليم في كندا

هناك نظام تعليمي عام وخاص في كندا، وتدعم الحكومة الكندية بشكل كبير التعليم من رياض الأطفال حتى مرحلة ما بعد المرحلة الثانوية، حيث تنفق في المتوسط ​​ما يقرب 6% من ناتجها المحلي الإجمالي على التعليم، بشكل عام ينقسم نظام التعليم إلى ثلاثة مستويات: ابتدائي، ثانوي، ما بعد المرحلة الثانوية، والتعليم متاح للأطفال في الخامسة من العمر (باستثناء أونتاريو وكيبيك، حيث يمكن أن يبدأ الأطفال قبل ذلك بعام)، يمتد التعليم الابتدائي من رياض الأطفال أو الصف الأول اعتمادًا على المقاطعة (من سن السادسة إلى السابعة) ويمتد حتى الصف الثامن (من سن 13 إلى 14)، ويبدأ العام الدراسي عادةً من سبتمبر حتى يونيو،

التعليم الثانوي في كندا

يمتد التعليم الثانوي في كندا من مستوى الصف التاسع (من سن 14 إلى 15) إلى الصف الثاني عشر (من سن 17 إلى 18)، فيما تمتلك مقاطعو اونتاريو صف 12+، اما مقاطعة كيبيك فيلتحق الطلاب بالمدرسة الثانوية حتى سن 16 عامًا، ويمكنهم بعد ذلك الانتقال إلى CEGEP لمدة عامين وهي كلية حكومية يمكن للطلاب فيها متابعة دبلوم الإعداد الجامعي أو دبلوم مهني.

تصنيف التعليم الكندي

يحتل التعليم في كندا مرتبة متقدمة على مستوى العالم، حيث يُصنف برنامج تقييم الطلاب الدوليين (PISA) الذي تنسقه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) المعارف والمهارات الشاملة للأطفال الكنديين في سن 15 عامًا باعتبارهم سادس أفضل الطلاب في العالم، وبمعدلات جيدة في القراءة والكتابة والرياضيات والعلوم بمتوسط​​ 523.7 علامة مقارنة مع متوسط ​​منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ 493 في عام 2015، وفي أحدث دراسة عام 2019، احتلت كندا المرتبة الثالثة عالميا في جودة التعليم وذلك في دراسة شملت 80 دولة في العالم وباستخدام 75 مقياسًا مختلفًا، حيث تمتلك كندا نظام تعليمي متطور ويفكر الافراد فيها بشكل كبير بالالتحاق بالجامعة، عموما فإن جودة التعليم الكندي تتأثر أيضاً بكونها صاحب المرتبة الأولى لجودة الحياة وثالث أفضل مكان في العالم للنساء .

أهم الجامعات الكندية

تمتلك كندا شبكة واسعة من الكليات والجامعات، وتقدم واحداً من أفضل أنواع التعليم العالي في جميع أنحاء العالم، وتمتد السنة الجامعية عادةً من سبتمبر إلى أبريل أو مايو، وتتكون من فصلين دراسيين، وتقدم العديد من مؤسسات التعليم العالي خيار أخذ فصل ثالث خلال أشهر الصيف، بشكل عام كندا هي موطن لبعض من أفضل الجامعات في العالم، ومع وجود سبع جامعات ضمن أفضل 200 جامعة تقدم كندا الكثير من الفرص للتعليم على مستوى عالمي، حيث انه وبالمقارنة مع الولايات المتحدة، توفر كندا خيارات دراسية أرخص وعمليات تقديم أبسط والمزيد من الفرص للحصول على الإقامة الدائمة.

أفضل وأقدم جامعة في كندا هي جامعة تورنتو، حيث حققت العديد من الإنجازات الرائدة بما في ذلك أول دار نشر أكاديمي في كندا، وأول كلية لعلوم الغابات في البلاد، وأصبحت أول جامعة كندية تصل التبرعات اليها أكثر من مليار دولار كندي (586 مليون جنيه استرليني)، تمتاز الجامعة بتخصصات النقد الأدبي ونظرية الاتصال وعلوم الكمبيوتر والعلاج بالخلايا الجذعية، وتقدم الجامعة أكثر من 700 درجة جامعية و200 درجة للدراسات العليا، وتعد الجامعة واحدة من أفضل الجامعات في العالم في مجال الطب، وكذلك هناك جامعة كولومبيا البريطانية وهي واحدة من أكثر الجامعات تنافسية في كندا، ولها حرمان جامعيان أحدهما في فانكوفر والآخر في كيلونا، ثمانية من الفائزين بجائزة نوبل يرتبطون بالجامعة، تتضمن الجامعة اكبر مسرع للجسيمات النووية في العالم، وفيها المختبر الوطني للفيزياء الجسيمية والنووية، اما جامعة ماكجيل فهي المؤسسة الكندية الوحيدة الممثلة في منتدى قادة الجامعات العالمية بالمنتدى الاقتصادي العالمي، والتي تضم رؤساء 26 من أفضل مؤسسات التعليم العالي في العالم، تأسست في عام 1821 ويقع الحرم الجامعي الرئيسي وسط مدينة مونتريال، تضم أول كلية للطب في البلاد، وتقدم الجامعة أكثر من 300 درجة دراسية لأكثر من 31,000 طالب من 150 دولة، تعتبر واحدة من أكثر المؤسسات الكندية تنوعًا على المستوى الدولي، وهناك جامعة ماكماستر والتي تقع في أونتاريو، تتميز كلية الطب فيها بشهرة عالمية، وهناك أيضًا كليات للهندسة والأعمال والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والعلوم، وتركز الجامعة بشدة على البحث الذي يعمل على استهداف بعض الاحتياجات الأكثر إلحاحًا في المجتمع، خاصة في مجال العلوم الصحية، وتضم معهداً للخلايا الجذعية ومعهداً لأبحاث السرطان.

لغة الدراسة في الجامعات الكندية

يختار الطلاب الدوليون الدراسة بإحدى اللغتين الرسميتين في كندا، الإنجليزية او الفرنسية، حيث تقدم بعض المؤسسات التعليمية برامجها باللغتين، عماً أن الطلاب لا يحتاجون إلى إتقان اللغتين معا ًللالتحاق بالدراسة في أي مستوى في كندا، وفي معظم أنحاء كندا، فإن اللغة الرئيسية للتعليم على مستوى الجامعات هي اللغة الإنجليزية، وفي كيبيك يُطلب من الطلاب بشكل عام تعلم اللغة الفرنسية حتى نهاية المدرسة الثانوية.

تكاليف الدراسة والمعيشة في كندا

إن متوسط ​​الرسوم الدراسية للطلاب الدوليين الجامعيين في كندا بالمتوسط 22,500 دولار أمريكي سنويًا، حيث تميل برامج العلوم الإنسانية إلى أن تكون أرخص، في حين أن موضوعات مثل الهندسة والطب هي من بين الأكثر تكلفة ، أما رسوم الدراسات العليا في كندا فإن الرسوم الدراسية تكون بشكل عام أقل، وتختلف اعتمادًا على البرنامج، إن متوسط ​​الرسوم الدراسية للدراسات العليا للطلاب الدوليين هو 13,437 دولارًا أمريكيًا سنويا، وكما هو الحال في جميع أنحاء العالم ، فإن برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية هي الأكثر تكلفة بشكل عام، حيث يبلغ متوسطها حوالي 42,657 دولارًا أمريكيًا، بينما تكلف برامج ماجستير إدارة الأعمال العادية  20,747 دولارًا أمريكيًا في المتوسط.

تختلف تكاليف المعيشة بشكل كبير اعتمادًا على الموق وطريقة الإنفاق، حيث تكون المدن الكبيرة عمومًا أكثر تكلفة للعيش فيها، فجامعة مونتريال تقدر أن الطلاب يحتاجون إلى ما مجموعه 10,230 دولارًا امريكيا سنوياً، بما في ذلك السكن والطعام والإقامة والكتب، وتكاليف الهاتف والنفقات المتنوعة، فيما تقدر جامعة كولومبيا البريطانية الواقعة في فانكوفر تكاليف المعيشة بـ 10,800 دولار سنويًا، ولا يشمل ذلك التأمين الصحي الإلزامي والذي يبلغ 600-800 دولار سنويًا، وعموما يجب على الطلاب الأجانب أن يثبتوا للحكومة الكندية أن لديهم ما يكفي من المال لتلبية الاحتياجات.

متطلبات وشروط الالتحاق بالجامعات الكندية

بد وضع قائمة مختصرة بخيارات الجامعة، لا بد للطالب من التحقق جيدًا لمعرفة ما إذا كانت معترف بها على نطاق واسع، كما يجب التأكد من لغة الدراسة، فمثلا يمكن اختيار درجة الماجستير التي تدرس باللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو كليهما، إن الدرجات العالية مهمة في عملية التقديم، فكلما ارتفعت الدرجات زادت الفرصة بالالتحاق بجامعة جيدة.

الوثائق المطلوبة للدراسات العليا

  1. نموذج طلب مكتمل.
  2. مقال أو عينة من مقالات.
  3. بيان الغرض من الدراسة.
  4. رسالة توصية.
  5. سيرة ذاتية لطلاب ماجستير إدارة الأعمال
  6. نتائج اختبارات لـ SAT / TOEFL / GRE / GMAT.
  7. كتاب من البنك حول الأموال المتاحة للدراسة.
  8. إفادة بالدعم المالي أي خطاب موقع من الكفيل أو الوالد.
  9. المصدقات وكشوف العلامات من الكلية أو الجامعة.
  10. شهادات الأنشطة اللامنهجية.

مقالات متعلقة