لماذا تدرس العلاج الطبيعي؟

لماذا تدرس العلاج الطبيعي؟

2020-05-22

تخصص العلاج الطبيعي هو نوع من العلوم الطبية التي تستخدم لتحسين اختلال الحركة، ولتعزيز وظائف جسم الإنسان والصحة المثلى. ويعتبر تخصص العلاج الطبيعي هو أحد تخصصات العلوم الطبية "المهن الطبية" المساندة، وهو تشخيص وعلاج الحالات المرضية والمشاكل والاضطرابات الحركية باستخدام وسائل طبيعية من خلال فهم حركة الجسم "الوسائل الفيزيائية؛ لذلك يسمى بــ (العلاج الفيزيائي). ويستخدم فيه  الكمادات الساخنة أو الباردة أو التمارين العلاجية أو العلاج المائي أو استخدام الليزر وانواع الاشعة الاخرى وكذلك التيارات الكهربائية وتقنية اللواصق الطبية.

نبذة عن تخصص العلاج الطبيعي

  • العلاج الطبيعي تخصص طبي ولذا يعتبر فرع من فروع الطب، والعلاج الفيزيائي هو الممارس الفعلية لهذا العلم. وتوظف برامج العلاج الطبيعي في تحسين وتطوير الانسان في مجالاته الصحية والانسانية من خلال توفير سبل الوقاية والعلاج والتأهيل.
  • ويمارس هذا التخصص في الكثير من المجالات، ويلاحظ أن هناك تطورا كبيرا قد طرأ على برنامجه نتيجة التطوير التكنولوجي الهائل وصناعة الأجهزة الخاصة بالعلاج الفيزيائي. ويهدف التخصص في تعريف الطلاب على أهمية تفعيل اسلوب تشخيص الأمراض والبدء بخطة العلاج المناسبة.
  • يهدف تخصص العلاج الطبيعي إلى التحسين، والتطوير من مجالات الحياة عبر الوقاية، والعلاج، والتأهيل؛ حيث يكون العلاج الفيزيائي طريقة تفاعل بين الأطباء والمرضى تعتمد على تقييم الأطباء لحركة المرضى، ومن ثم تشخيص الحالة للبدء بخطة العلاج.

العلاج الطبيعي في العصور القديمة:

  • في العصور القديمة:استخدمت المواد الطبيعية والفيزيائية لتقليل الألم وتحسين الوظائف.
  • استخدم المساج بواسطة الصينيين في العام 3000 قبل الميلاد.
  • وصف العلاج الطبيعي بواسطة ابقراط في 460 قبل الميلاد .وهو أول من مارس العلاج الطبيعي والتدليك والعلاج اليدوي والعلاج بالماء.
  • حاول الرومان إجراء بعض التعديلات على طرق أبقراط.
  • العلاج المائي استخدم كطريقة للعلاج بواسطة الإغريق والرومان عن طريق الحمامات المائية الساخنة والأنهار في العام 1600 ميلادية بعد اختراع الكهرباء طور ما يعرف بالعلاج الكهربائي.

العلاج الطبيعي في العصور القديمة:

  • العلاج الطبيعي في عام 1894م. قد بدأ يذكر لأول مرة كمهنة طبية.
  • توالى استخدام التقنيات الحديثة في العلاج الطبيعي بشكل كبير في أوروبا قبل استخدامها في الولايات المتحدة الأمريكية وخاصة في بريطانيا وفرنسا .
  • خلال الحرب العالمية الثانية شهدت هذه المهنة تطورا سريعا بسبب تزايد حالات اصابات النخاع الشوكي في مستشفيات العظام .
  • عام 1940 اقتصر العلاج الطبيعي على العلاج باستخدام التمارين العلاجية والمساج والشد.
  • العلاج اليدوي بدأ في العام 1950.
  • في العام 1950 بدأ العلاج الطبيعي يتوسع ليشمل قطاعات أخرى غير المستشفيات فقد دخل العلاج الطبيعي في مراكز التأهيل ودور المسنين وعيادات العظام والمجتمع المحلي والمراكز الطبية.
  • في عام 1980 أدت ثورة التكنولوجيا والمعلوماتية إلى تطور تكنولوجي في مجال التأهيل الطبي.
  • في عام 1990 ازداد الاهتمام بالعلاج اليدوي ،وبدأ يدرس في الولايات المتحدة الامريكية .
  • في 1991 انشئت جمعية خاصة بالعلاج الطبيعي ساهمت توسع فكرة العلاج الطبيعي.
  • تحتل مهنة العلاج الطبيعي في الولايات المتحدة الامريكية مكانة مرموقة بين المهن الطبية المساندة لما له من اهمية في معظم المجلات الطبية.
  • تعتبر كندا الدولة الرائدة في مجال العلاج الطبيعي في العالم ثم الولايات المتحدة الامريكية، وإيطاليا، واستراليا.

لماذا يدرس تخصص العلاج الطبيعي

·        يمكن لإخصائي العلاج الطبيعي معالجة العديد من الأمراض الصعبة كالتليف الكيسي والتهابات المفاصل وإصابات الحوادث أيضًا . وتخصص العلاج الطبيعي يتوزع بين المواد النظرية وأخرى العمليّة حيث يمكن استخدام المعرفة والتطبيق معاً.

  • تخصص العلاج الطبيعي من التخصصات المطلوبة بشكل كبير في المجتمع، وبشكل خاص مع زيادة انتشار استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة التي تؤدي إلى إلحاق الضرر في الجهاز العضلي.
  • إن للعلاج الفيزيائي أهمية كبرى في متابعة العديد من المرضى وخاصة من فئة مرضى القلب والجلطات وكبار السن والمزمنين والذين تعرضوا لكسور في العظام أو وهن في العضلات وكذلك يختص بمعالجة الأطفال وخاصة أولئك الذين ولدوا نتيجة عيوب خلقية أو تعرضوا لأمراض في النمو والعظام والعضلات .

ماذا يُدرس في تخصص العلاج الطبيعي

بالرغم من أن بعض الجامعات تعتمد مسمى العلاج الطبيعي في حين بعضها يعتمد مسمى العلاج الفيزيائي، و تتراوح مدة الدراسة من أربعة إلى خمس سنوات (اربع سنوات دراسة وسنة امتياز ).

إن المساقات التي تدرس في تخصص العلاج الطبيعي تختلف وفق برامج وخطط الجامعات من دولة لأخرى. ولكن من هذه المواد ما يعتبر (متطلب جامعي) أو مواد مشتركة مع فرع الطب الأخرى أو الكليات الطبية المختلفة ومن هذه المواد: الكيمياء، الفيزياء، الأحياء الدقيقة، علم التشريح والأنسجة، علم الأمراض، علم الأعصاب، علم الحركة، مقدمة في العلاج الفيزيائي، مدخل الى الطب السريري، التمارين العلاجية، العلاج الفيزيائي في طب العظام والأعصاب والأطفال والشيخوخة والمزمنين ، وعلم الحروق والجروح.

ومن المواد التي تدرس مساق التمارين الرياضية. وبعض المساقات عبارة عن مواد تدريبية وممارسة لتخصص العلاج الطبيعي، وعلم الإحصاء، علم النفس، علم النفس السلوكي، علم الأمراض النفسية، علم الطب النفسي، علم الطب الباطني، علم الجراحة، الأخلاقيات الطبية، الأشعة التشخيصية، الادارة الطبية

تنقسم أقسام تخصص العلاج الطبيعي إلى ثمانية أقسام ( قد تقل أو أكثر وفق الدول)، وهى قسم العلوم الأساسية للعلاج الطبيعي وقسم العلاج الطبيعي لأمراض الأعصاب وجراحتها وقسم العلاج الطبيعي لأمراض الأطفال وجراحتها وقسم العلاج الطبيعي للعظام والإصابات وجراحتها وقسم العلاج الطبيعي للجراحة وقسم الميكانيكا الحيوية وأخيرا قسم العلاج الطبيعي لأمراض النساء والتوليد وجراحتها. وهناك مواد التخصص التي تتوزع على مختلف سنوات دراسة تخصص العلاج الطبيعي ومنها: المدخل للعلاج الطبيعي، مراحل نمو الإنسان، التمارين العلاجية، التقييم والفحص السريري، علم الحركة، علم الميكانيكا الحيوية، العلاج بالوسائل الكهربائية، العلاج المائي.

 فرص العمل لخريج تخصص العلاج الطبيعي

تعدّ كلية العلاج الطبيعي من ضمن الكليات التي تعطي فرصًا وظيفية عديدة لمرتاديها، حيث لا يقتصر العمل في المجال الطبي فحسب، بل يمكن لخريجي كلية العلاج الطبيعي العمل ضمن عدة مجالات . حيث يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن يمارس عمله في المجال الطبيّ كالمستشفيات الحكومية والمستشفيات الخاصة وعيادات طب الأطفال أو مراكز التأهيل أو المدارس أو العيادات الخاصة، والعمل كمدرب رياضي في النوادي أو كمدربٍ خاصّ، والعمل كمندوب مبيعات. ، كما يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي العمل في البرامج البحثية، وكذلك العمل كاستشاري علاج طبيعي.

 هل يمكن أن يدرس طالب تخصص العلاج الطبيعي الدراسات العليا مثل الماجستير أو أو الدكتوراه.؟

  • في أمريكا تم إيقاف برنامج البكالوريوس في هذا التخصص ليتم تفعيل برنامج (دكتور العلاج الطبيعي) .
  • في العام 2005 افتتحت جامعة نيويورك ماجستير للعلاج الطبيعي ، ولم يكن حتى ذلك الوقت جامعات  تمنح شهادة دراسات عليا (ماجستير أو دكتوراه).
  • ثم بدأت بعض الجامعات في تنظيم تدريس ومنح درجات الدكتوراه. وذلك في أقسام العلاج الطبيعي المختلفة.
  • تتراوح مدة الدراسة في الدكتوراه من سنتين في الدوام الكامل وأربع سنوات للدوام الجزئي، حيث يتم خلالها دراسة مواد طبيّة تخصصية مثل التشريح وعلم الحركة وكيفية التشخيص الطبيّ .

بعض الجامعات تسمي درجة الدراسات العليا بنفس مسمى الكلية فتكتفي بكتابة دراسات عليا للعلاج الطبيعي، لكن بعض الجامعات تعتمد أسماء البرامج التخصصية مثل

  • دراسات عليا في العلاج الطبيعي للجهاز العصبي
  • دراسات عليا في العلاج الطبيعي الرياضي
  • دراسات عليا في العلاج الطبيعي للجهاز العضلي الهيكلي
  • دراسات عليا  في العلاج الطبيعي لأمراض الأطفال
  • دراسات عليا في العلاج الطبيعي للقلب والرئتين

المتطلبات الشخصية التي يجب ان تتوافر في لمن يدرس تخصص العلاج الطبيعي:

هناك العديد من القدرات والصفات الشخصية التي يجب أن يتمتع بها طلاب تخصص العلاج الطبيعي. وتتوزع هذه القدرات والصفات بين الجوانب الشخصية والسلوكية، والعلمية، والقدرة على الاتصال والتواصل. ولمزيد من التفصيل يمكن التركيز على بعض المتطلبات الشخصية الرئيسية ومنها:

1- اتقان اللغة الانجليزية، معرفة مميزة ببعض المواد العلمية مثل الكيمياء والأحياء والرياضيات، وحاصل على درجات عالية ومتميزة، ويتصف التميز العلمي والقدرة على البحث العلمي، ومتمكن في مهارات الحفظ وتحليل المعلومات، والتفكير الجيد المنظم، والقدرة على التركيز والانتباه وسرعة البديهة.

2- مهارات الاتصال والتواصل والمتمثلة في القدرة على التواصل مع الغير، وقدرة الغير على التواصل معه، معرفة كيفية التعامل مع الآخرين والبشاشة، واستخدام لغة الجسد من حيث الملامح والجدية والمشاعر، وتحديد مستويات المخاطر والمسؤوليات، والدقة في القراءة والعمل، والإهتمام بالأمور الملحوظة والتفاصيل الدقيقة، وترتيب الأفكار وتجزئتها واعادة تجميعها واختصارها، يتمتع بمهارة تنظيم الوقت.

3- سمات إجتماعية يجب أن يتحلى بها طالب تخصص العلاج الطبيعي، وتشمل حب المساعدة والأعمال التطوعية، والاستعداد لتقديم المساعدة الانسانية، العمل الجماعي، العمل ضمن فريق، القيادة الجماعية، العمل تحت الضغط، التأقلم مع الظروف المختلفة، القدرة على حل المشكلات، تحمل جهد الدراسة والساعات الطويلة، التفاعل الإيجابي مع المؤثرات الاجتماعية المختلفة، وأخلاقيات المهنة، وإحترام منظومة القيم الاجتماعية، والأمانة، والنزاهة، وحفظ الأسرار، واللباقة، وضبط النفس.

4- طالب تخصص العلاج الطبيعي يجب أن يتحلى بالصحة النفسية السليمة، ويحافظ على صحته الجسدية والعضوية، وممارسة العادات الحسنة، والشعور بالمسؤولية والقدرة على تحمل السفر والتنقل.

وفي نهاية هذا المقال نرجوا أن نكون أجبنا عن سؤال لماذا تدرس الطب البشري وأوضحنا الكثير من الأمور حول هذا التخصص المميز، ويمكننا أن نجاوب على كل الاستفسارات الخاصة بكم من خلال تعليقات المقال بالأسفل.