لماذا تدرس طب الأسنان؟

لماذا تدرس طب الأسنان؟

2020-05-22

   يعتبر تخصص طب الاسنان أحد فروع الطب البشري و الذي يختص بدراسة منطقة الفم والوجه و ليس الاسنان فقط. وتكمن أهمية دراسة تخصص طب الانسان، في أهمية الأسنان نفسها. فالأسنان تعد من الأجزاء الأكثر صلابة في جسم الانسان، و من أهم و ظائفها مضغ الطعام و خاصة الأسنان الأمامية منها. و كما أن لها دوراً مهما في مخارج الكلام.

   إن تخصص طب الأسنان هو مجال طبي جراحي، يعنى بالتشخيص، الوقاية و معالجة الأمراض أو الإصابات في الأسنان وخاصة الفكين وجوف الفم. وقد أصبح تخصص طب الأسنان من المجالات الدراسية الأعلى اختيارا لكثير من الطلاب، و خاصة بعد التقدم التكنولوجي الهائل في علم الأشعة و المواد المستخدمة في معالجة أمراض و ترميمات و تجميل الأسنان.

   و طب الأسنان له تاريخ قديم يعود إلى سبعة ألف قبل الميلاد. لهذا فإن التطور الحضاري و التكنولوجي أوجد طفرة في هذا التخصص الذي يعتبر اليوم من أهم التخصصات الطبية.

نبذة مختصرة عن تخصص طب الأسنان

   هو تخصص طبي يهتم بالأسنان من ناحية قوتها ومعالجة أمراضها وخاصة في الفكين، وتجميلها وحمايتها والحفاظ عليها بمظهر جميل. ولذلك ينقسم تخصص طب الأسنان إلى عدة أقسام متنوعة. فمنها قسم تجميل الأسنان، وقسم تبيضها وترميمها وقسم الحشو و أقسام أخرى كثيرة.

لماذا يُدرس تخصص طب الأسنان؟

   من المعروف أن صحة الانسان تبدأ من فمه. لذا تؤثر صحة و سلامة الفم و الأسنان في صحة الشخص بشكل عام. بل و سجل ذلك في البروتوكولات الطبية لبعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري و أمراض القلب. كما أن مكافحة العدوى تبدأ من أسنان قوية سليمة نظيفة، و كثيراً ما سمعنا أن هناك بعض الأمراض قد أثرت على الأسنان. و يعمل طبيب الأسنان على معالجتها و الحفاظ على حياة و سلامة الانسان. كما أن الأمر في تخصص طب الأسنان لا يقتصر على الأسنان؛ بل يتعدى ذلك، فهو يختص بعضلات الوجه و الرقبة و الغدد اللعابية و اللسان و حتى للأسنان علاقة مرتبطة بالحالة النفسية للمريض. لهذا تأتي أهمية دراسة تخصص طب الأسنان. و تترجم هذه الأهمية أهم أسباب دراسة تخصص طب الأسنان، و إيجابياته التي يفضلها الطلاب لما تتمتع به من مزايا مختلفة و منها: أن طبيب الأسنان يتمتع بمكانة رفيعة و مرموقة في المجتمع، و العمل للحساب الخاص، وصول الدخل السنوي الى مستوى مرتفع مع مرور الوقت و مساعدة الناس و العمل بوظيفة مستقرة. وللتفصيل يمكن أن نذكر إيجابيات أخرى لتخصص طب الأسنان و منها:

  • يؤثر طبيب الأسنان في حياة الناس بشكل مباشر.
  • يعمل على جلب الراحة لهم بتخليصهم من آلام الأسنان وتشوهاتها.
  • يمنح الشخص المظهر الجمالي.
  • يكون طبيب الأسنان مستقلا في عمله ولديه القدرة على وضع برنامجه الخاص.
  • يمكنه فتح عيادته الخاصة فور حصوله على مزاولة المهنة.
  • يمكنه أن يكمل دراساته العليا.
  • تتيح دراسة تخصص طب الأسنان للطبيب العمل في المجالات الأكاديمية بالجامعات و الكليات المختلفة و في مراكز البحوث و التطوير.
  • يعتبر تخصص طب الأسنان من فروع الطب التي تمنح الطبيب الرفاهية الاجتماعية و الدخل المادي الممتاز.

ماذا يُدرس في هذا تخصص طب الأسنان؟

   إن طب الأسنان هو فرع من فروع الطب، ويختص بدراسة و تشخيص و معالجة أمراض الفم و الوجه و الفكين و الأسنان و الأنسجة المحيطة بها و يتفرع الى العديد من الاختصاصات منها معالجة و إصلاح الأسنان، و التعويضات السنية تقويم الأسنان، الجسور الثابتة و الزراعات طب الأسنان الوقائي، الطقوم الكاملة المتحركة جراحة الفم و الوجه و الفكين، الطقوم الجزئية المتحركة طب أسنان الأطفال و أمراض اللثة.

   و بناء على ذلك فإن طالب تخصص طب الأسنان يخضع لدراسة العديد من المواد وذلك لكي يتخرج ويتأهل للقيام بدوره في المعالجة. وبداية ان المرحلة الدراسية لتخصص طب الأسنان في غالب دول العالم تنحصر في خمس سنوات للحصول على درجة البكالوريوس ثم مزاولة المهنة. وتتوزع مواد الدراسة عبر تلك السنوات الخمس، وبشكل عام على تلك السنوات، بحيث ينتقل طالب طب الأسنان من مرحلة التمهيد الى المعرفة السريرية ثم التدريب العملي.

   في المستوى الأول يتم التركيز على تتم دراسة العلوم الحياتية الطبية، مثل علوم التشريح (الأنسجة)،علم الدواء و علوم وظائف الأعضاء، و علم الأحياء الدقيقة، و الفيزياء و مقدمة في طب الأسنان السريري العلوم الأساسية كالبيولوجيا والكيمياء والفيزياء والرياضيات، وكذلك العلوم الطبية الأساسية (علم التشريح، علم وظائف الأعضاء) ثم دراسة مواد تتعلق بتخصص طب الأسنان بشكلٍ أكبر مثل تسوس الأسنان كعلاج الأسنان الترميمي، علاج الأسنان التعويضي، و يكون التعامل في الغالب مع الأطفال. بالإضافة إلى العلوم الصحية و تطبيقات الحاسوب، و الطب الإشعاعي للفم و الأسنان، و تشريح الرأس و الرقبة .

   و في المستويات الأخرى تتوسع المهارات المتعلقة بطب الأسنان لتشمل تقويم الأسنان، و التخدير و التعامل مع مختلف المرضى و تبدأ الدروس العملية في العيادات و المختبرات بحيث يتدرب الطالب على تركيب الجسور و إصلاح الأسنان المكسورة، و عمل الحشوات و غيرها الكثير من الأساليب العلاجية للأسنان، و التعرف على التقنيات الخاصة بالتجميل في تخصص طب الأسنان.

   و يصبح الطالب بالمستوى الأخير على معرفة بالجانب التطبيقي و قادر على ممارسة المعالجة اللبية، و تركيب التيجان، و الجسور، و علاج اللثة، و علاج الأطفال و أفراد المجتمع. و تقديم وقاية للأسنان ، و التثقيف الصحي و إدارة ممارسة طب الأسنان و تقنيات طب الأسنان المختلفة ، و غيرها من المواد التي تُدرس للطالب بكثافة في تخصص طب الأسنان ، و تجعل الطبيب قادرا فيما بعد للتعرض لأية حالات طارئة أو مواقف أو أسئلة و التعامل معها بحرفية و اقتدار.

فرص العمل و متوسط الدخل لطبيب الأسنان

   إن مجالات عمل تخصص طب الأسنان عديدة. فالطبيب يمكنه العمل في تخصصه في عدة أماكن مثل المستشفيات و المراكز الصحية (الرعاية الأولية)، و في عيادات الأسنان. و هذا يعني أن طبيب الأسنان يمكنه ممارسة الكشف و الجراحة. ثم يمكن لطبيب الأسنان العمل في المجال الاكاديمي العلمي. فيعمل مدرساً في الجامعات أو الكليات أو المعاهد أو المراكز المؤسسات البحثية تعنى بالبحث العلمي و خاصة في مجال تخصص طب الأسنان. كما يمكنه العمل في شركات لها علاقة بطب الأسنان مثل شركات التأمين.

و يمكن لتخصص طب الأسنان أن يؤهل الطالب لكي يعمل في العديد من الوظائف مثل وظيفة في مجال المختبرات أو صحة الفم أو تكنولوجيا الأسنان والتجميل وغيرها من التخصصات ذات العلاقة والتي ترتبط بالتقنيات الحديثة والتي تركز على جمال الأسنان و الفكين وسلامة اللثة.

   و طالب طب الأسنان يمكنه العمل طبيب اسنان عام وطبيب تقويم أسنان، وأخصائي طب أسنان أطفال، وطبيب أسنان في عيادة أو مستشفى أو مستوصف طبي أو أن يفتح عيادة خاصة به وفي هذا مرونة للوظائف المتاحة والاستقلالية في ادارة برنامج عمله اليومي. كما يمكن لطبيب الأسنان أن يعمل مدير لعيادة الأسنان أو حتى مدير عيادة طبية.

الدخل المادي لطبيب الأسنان

   المجالات السابقة تدل على أن تخصص طب الأسنان، يتخرج منه الطالب ليلتحق بسوق العمل و يحصل على مستوى مرتفع من العائد المادي. يضمن له العيش في رفاهية و تحقيق أحلامه و تنفيذ خططه في الحياة، و كذلك يحظى بنظرة مرموقة في المجتمع.

الدراسات العليا في تخصص طب الأسنان

   شهد تخصص طب الأسنان قفزات كبيرة في مجال خريجي الدراسات العليا سواء من حملة درجة الماجستير أو الدكتوراة أو الأستاذية، و خدم هذا تطور هذا المجال الطبي الحيوي. و بالتالي تتيح دراسة طب الأسنان للطالب أن يكملوا مشوارهم العلمي و أن ينخرطوا في مجالات الإبداع و الإبتكار و التطوير.

   و كليات طب الأسنان في كثير من جامعات الطب بدول العالم تقدم برامج الماجستير في تخصصات معروفة مسايرة للاتجاهات العالمية في تخصصات طب الأسنان. و من هذه التخصصات: جراحة الوجه و الفكين، طب أسنان المجتمع، تقويم الأسنان، إصلاح الأسنان، علاج اللثة والأنسجة المحيطة، علوم تشخيص أمراض الفم، والإستعاضة الصناعية السنية.

   إن برنامج دكتوراه العلوم في طب الأسنان (DScD ) مدته أربع سنوات على الأقل في معظم كليات طب الأسنان التي تدرس الدكتوراه. وتمتاز برامج الدكتوراة بالبحث العلمي والتدريب السريري لمواكبة الاحتياجات التطويرية لطب الأسنان ضمن الاتجاهات العالمية. والطالب الذي يحصل على الدكتوراه يمنح شهادة (دكتوراه العلوم في طب الأسنان).

المتطلبات الشخصية التي يجب توافرها في من يدرس تخصص طب الأسنان:

   هناك العديد من القدرات والصفات الشخصية التي يجب أن يتمتع بها طلاب تخصص طب الأسنان. وتتوزع هذه القدرات والصفات بين الجوانب الشخصية والسلوكية، والعلمية، والقدرة على الاتصال والتواصل. ولمزيد من التفصيل يمكن التركيز على بعض المتطلبات الشخصية الرئيسية و منها:

1- إتقان اللغة الانجليزية، معرفة مميزة ببعض المواد العلمية مثل الكيمياء والأحياء والرياضيات، والفيزياءو يتصف التميز العلمي والقدرة على البحث العلمي، ومتمكن في مهارات الحفظ وتحليل المعلومات، والتفكير الجيد المنظم، والقدرة على التركيز والانتباه وسرعة البديهة.

2- طالب طب الأسنان يجب أن يتحلى بمهارات خاصة ومنها مهارة استخدام اليد والأصابع، و التمييز اللوني.

3- مهارات الاتصال والتواصل والمتمثلة في القدرة على التواصل مع الغير، وقدرة الغير على التواصل معه، معرفة كيفية التعامل مع الآخرين والبشاشة، واستخدام لغة الجسد من حيث الملامح والجدية والمشاعر، وتحديد مستويات المخاطر والمسؤوليات، والدقة في القراءة والعمل، والإهتمام بالأمور الملحوظة والتفاصيل الدقيقة، وترتيب الأفكار وتجزئتها واعادة تجميعها واختصارها، يتمتع بمهارة تنظيم الوقت.

4- سمات إجتماعية يجب أن يتحلى بها طالب تخصص طب الأسنان، وتشمل الاستعداد لتقديم المساعدة الانسانية، العمل الجماعي، العمل ضمن فريق، القيادة الجماعية، العمل تحت الضغط ، التأقلم مع الظروف المختلفة، القدرة على حل المشكلات، تحمل جهد الدراسة والساعات الطويلة، التفاعل الإيجابي مع المؤثرات الاجتماعية المختلفة، إحترام منظومة القيم الاجتماعية، والأمانة، والنزاهة، وحفظ الأسرار، واللباقة، وضبط النفس، والنظافة الشخصية.

5- طالب تخصص طب الأسنان يجب أن يتحلى بالصحة النفسية السليمة، ويحافظ على صحته الجسدية والعضوية، وممارسة العادات الحسنة، والشعور بالمسؤولية والقدرة على تحمل السفر والتنقل.

 

و في نهاية المقال نرجوا أن نكون قد سردنا لكم معلومات تفصيلية عن طب الأسنان تساعدكم أن تحددوا ان كان هذا التخصص مناسب لكم أم لا