لماذا تدرس الأنثروبولوجيا؟

لماذا تدرس الأنثروبولوجيا؟

2022-11-19

هذا المقال بقلم: آية عنبر


إذا كنت ممن يريد التعرف أكثر على تخصص الأنثروبولوجيا أو علم الإنسان ولماذا تدرس الأنثروبولوجيا وما أهميته لمستقبلك فإنَّ هذا المقال يتضمن شرحًا مفصلًا عن هذا التخصص الذي يشرح تاريخ الحضارة البشرية واكتشافاتها، بالإضافة إلى الكثير من المعلومات الوافرة والموثقة والتي ستغنيك عن قراءة الكثير من المقالات الأخرى.

يعتبر علم الأنثروبولوجيا من أهم العلوم في العصر الحالي، فإن كنت تريد أن تبني حضارة جديدة عليك أولًا بدراسة الإنسان على مر العصور واكتشاف الحضارات القديمة وميزاتها من مختلف النواحي، الاجتماعية، الثقافية، العلمية وغيرها الكثير من التفاصيل التي تروي تطور الإنسان عبر الزمن.

والآن لنبدأ على الفور.

 

ستقرأ في هذا المقال عن:

ما هو تخصص الأنثروبولوجيا؟

يعد تخصص الأنثروبولوجيا من التخصصات التي تدور حول الإنسان بشكل عام، تدرس مختلف تفاصيل حياته، حضاراته وما الذي يميز البشري عن غيره من الكائنات عبر التاريخ.

يهتم تخصص الأنثروبولوجيا بالإنسان كمادة للدراسة والتحليل من مختلف الجوانب لتبدو الأنثروبولوجيا وكأنها صلة الوصل بين مختلف العلوم الإنسانية، مثل الزراعة، الوراثة، علم النفس، الحضارات والتاريخ، الديانات والمعتقدات بالإضافة للعادات والتقاليد، الصناعة وغيرها من العلوم التي تصب جميعها في بحر الإنسان وتميزه عن باقي الكائنات.

ما هو تخصص الأنثروبولوجيا؟

مميزات دراسة تخصص الأنثروبولوجيا

تتعدد مميزات دراسة تخصص الأنثروبولوجيا ليصبح من أهم التخصصات على مستوى العالم ولا سيما بعد الانفتاح الذي طال الدول العربية وسلط الضوء على أهمية التخصصات التي تدرس الطبيعة البشرية والمورثات وغيرها، وإليك أهم هذه المميزات:

  • السفر: يؤمن لك تخصص الأنثروبولوجيا فرصًا للسفر في مختلف الدول للاختصاص بأحد الأقسام الاربعة.
  • الدراسات العليا: يمكنك دراسة الماجستير بعد التخصص وهذا ما يرفع من مدخولك المالي عند العمل من خلال شهادتك.
  • الاعتراف الدولي: تعترف غالبية الدول بشهادة علم الأنثروبولوجيا الصادرة من عدد كبير من الجامعات.
  • تطوير اللغة: تتطلب دراستك لعلم الأنثروبولوجيا للغة أجنبية وخاصة لو كنت تنوي السفر لإحدى الدول الأوروبية.
  • فرص العمل: يوفر تخصص الأنثروبولوجيا العديد من فرص العمل في مجالات جدًا متنوعة وذلك بسبب التنوع في الخبرات التي تكتسبها من دراسة أحد تخصصات هذا العلم.

اقرأ أيضًا: نصائح للحصول على وظيفة بعد التخرج

عيوب دراسة تخصص الأنثروبولوجيا

لا بد من وجود عدد من العيوب التي تجعل دراسة تخصص الأنثروبولوجيا أمرًا صعبًا ويحتاج كثيرًا من الصبر والتأني.

 إليك أهم عيوب دراسة تخصص الأنثروبولوجيا:

  • الدراسة المستمرة: كي تكون أحد علماء تخصص الأنثروبولوجيا بشكل عام تحتاج لدراسة الماجستير أو الدكتوراه.
  • العمل الميداني: يتطلب التخصص أن تعمل ميدانيًا في موقع ما مثل متحف أثري أو بناء على وشك التهالك.
  • المنافسة العالية: تواجه منافسة جدًا شديدة في عالم فرص العمل حيث تخصصات هذا العلم متنوعة.
  • القلق: ينتاب عالم الأنثروبولوجيا الكثير من القلق عند أي بحث يقوم به فهو يعتمد على تحليل الوقائع والتي يمكن أن تتغير مع الوقت.

عيوب دراسة تخصص الأنثروبولوجيا

ما أهمية دراسة الأنثروبولوجيا لمستقبلك؟

تكمن أهمية دراسة تخصص الأنثروبولوجيا لمستقبلك في إمكانية أن تؤمن لك العديد من فرص العمل في مجالات شتى تتنوع ما بين الأعمال المركزية والحكومية بالإضافة للميدانية، هذا دونًا عن أهمية التخصص الثقافية مما يجعلك مطلعًا على العديد من الثقافات التي توالت على الإنسان، ولا بد لنا من ذكر الأهمية الطبية لترى نفسك وكأنك طبيب شرعي يحلل الألغاز في موقعها حول العالم.

تتركز أهمية دراسة الأنثروبولوجيا لمستقبلك بكونها من العلوم الأكثر تشعبًا وتنوعًا في التخصصات مما يضاعف من خبراتك، يفتح آفاق للدراسة، ويؤمن لك العديد من مجالات فرص عمل، وهذا عدا عن الأهمية الثقافية واكتشاف الحضارات المختلفة من عدة جوانب.

الغرض من دراسة علم الأنثروبولوجيا

يعد الغرض من دراسة علم الأنثروبولوجيا بالدرجة الأولى هو فهم الإنسان وطبيعته، مراحل تطوره وتفاعله مع البيئات المختلفة كما ويمكن من خلال التاريخ الذي يركز هذا العلم على دراسته أن تفهم الرابط ما بين الإنسان وثقافته والتطورات التي طرأت منذ الأزل وحتى اليوم، ويكون الغرض من دراسة هذا العلم كالتالي:

  • فهم الثقافات المختلفة على مر العصور ومعرفة الشعائر الدينية والطقوس المعتمدة في كل مرحلة.
  • التجاوب مع المحيط واحترام الثقافات الأخرى وبالتالي فهم العدالة الاجتماعية وتطبيقها في الحياة العملية.
  • احترام الآثار وتحليلها والتشكيك بالفرضيات بغية التحقق من صحتها ما يجعل الحس المعرفي يتصاعد بشكل تدريجي.
  • تعلم كتابة التقارير والأوصاف بشكل دقيق ومفهوم، ما يجعل الطالب يخط تاريخ بحثه مما يزيد الثقة بنفسه.

 

اقرأ أيضًا: كيف أبدأ الدراسة في تركيا؟

ما هي عدد سنوات دراسة تخصص الأنثروبولوجيا؟

تختلف عدد سنوات دراسة تخصص الأنثروبولوجيا بحسب البلد أو الجامعة التي تدرس بها التخصص لكنها تعتبر وسطيًا كالآتي:

  • أربع سنوات في المرحلة الجامعية.
  • سنة أو سنتين للماجستير.
  • دراسات الدكتوراه تتراوح بين ثلاث وست سنوات.

ما هي عدد سنوات دراسة تخصص الأنثروبولوجيا؟

ماذا يدرس قسم الانثروبولوجيا؟

يدرس قسم الانثروبولوجيا العديد من الأقسام الفرعية التي تصب في حياة الإنسان بشكل عام منذ الحضارة الأولى حتى اليوم، حيث يهتم بدراسة الآثار، تفاعل الإنسان وتكوينات جسده مع بيئته واختلافها من عصر لآخر كما ويهتم بدراسة العلاقات بين الشعوب والحضارات التي نشأت بعد الاستعمار والثورات وتغير طبيعة الإنسان النفسية خلال تلك المراحل وتفاعله معها.

ما هي مجالات وأقسام الأنثروبولوجيا؟

تتنوع مجالات أقسام الأنثروبولوجيا لتشمل جميع جوانب حياة الإنسان الثقافية، العلمية، الوراثية والتاريخية وغيرها، إليك الأقسام:

  • الأنثروبولوجيا الثقافية والاجتماعية.
  • الأنثروبولوجيا البيولوجية.
  • علم الآثار.
  • الأنثروبولوجيا اللغوية.

 

اقرأ أيضًا: تعرف على أفضل 7 تخصصات للدراسة في تركيا

ما هي أنواع المعلومات المستخدمة في كل مجال فرعي من الأنثروبولوجيا؟

تختلف أنواع المعلومات المستخدمة في كل مجال فرعي من الأنثروبولوجيا، إليك المزيد من التفاصيل:

  1. المعلومات المستخدمة في مجال علم الآثار

  • معلومات تتعلق بالتاريخ وفهمه بشكل مفصل والقدرة على قراءته وتحليله.
  • القدرة على التحليل وربط الوقائع والأحداث التاريخية مع الأبحاث التجريبية المختلفة.
  • الاستجابة للأسئلة التي تعتمد على الوقائع والأسئلة التقليدية المتعلقة بالتاريخ.
  • الإيمان بفكرة أن علم الآثار علم قائم بحد ذاته ويندرج تحت عنوان أهم علم يدرس الإنسان وعلاقته بتاريخه وبيئته.
  1. المعلومات المستخدمة في مجال الأنثروبولوجيا البيولوجية

  • تدرس في هذا القسم لمحة عن الوراثة.
  • الكائنات الحية وتفاعلها مع البيئة.
  • البيئات عبر الزمن وتطور السلوكيات لدى الأحياء.
  • أفكار عن علم الأعصاب، وغيرها الكثير من الموضوعات التي تشكل لبّ علم البيولوجيا.
  1. المعلومات المستخدمة في مجال الأنثروبولوجيا الثقافية والاجتماعية

  • يهدف لدراسة مختلف الثقافات على مر العصور.
  • يقارن ما بين هذه الثقافات وأصولها.
  • يفهم أشكال الاختلاف ما بين الثقافات وأسبابها.
  • يفسر السبب التاريخي لانتشار هذه الثقافات.
  1. المعلومات المستخدمة في مجال أنثروبولوجيا اللغويات

  • اللغات التي تعود لفئات قديمة معينة، ولا يمكن أن يفهمها إلا الأشخاص أنفسهم الذين ابتكروا اللغة.
  • اللغات التي لا أس لها أو قواعد، إنما هي لغات شهيرة.
  • اللغات المعتمدة على أسس معينة كقواعد الصرف وغيرها.

ما هي المهارات والمؤهلات اللازمة لدراسة علم الأنثروبولوجيا؟

تعد المهارات والمؤهلات اللازمة لدراسة علم الأنثروبولوجيا من أهم العوامل التي تساعد الشخص على التألق بعد دراسة هذا التخصص. فهو يعتمد على:

  • دقة الملاحظة والتركيز الدقيق لدى مختص الأنثروبولوجيا.
  • يجب أن يتحلى عالم الأنثروبولوجيا بالصبر والتفاني بالعمل.
  • من المهم أن يكون الشخص ذو رغبة بالعمل الحر والمستقل دون مرجعية شركة ثابتة.
  • أن يتميز العالم بحس الفضول تجاه الثقافات الأخرى واكتشاف التاريخ ودراسته.
  • المهارات الكتابية والقدرة على التواصل والاتصال الشفهي من المهارات الهامة التي يجب توافرها في عالم الأنثروبولوجيا.

ما هي المهارات والمؤهلات اللازمة لدراسة علم الأنثروبولوجيا؟

ما هو عمل خريج الأنثروبولوجيا؟

إن أهم ما يميز علم الأنثروبولوجيا هو المجالات الواسعة التي يمكن العمل بها من خلاله. إليك أبرز ما يمكن أن يكون عمل خريج الأنثروبولوجيا:

  • مدرس: يمكن أن يدرس في الجامعات والمعاهد العديد من المجالات كاللغات والمواد المعتمدة على التاريخ والثقافة.
  • التسويق: فهو ذو فكر إبداعي وخلّاق يولد أفكار لجذب العملاء وتطوير الخدمات للاستقطاب الأمثل للجمهور.
  • الإدارة: حيث يتمتع بالعديد من المهارات القيادية والحوار الفعال بالإضافة لوضع الخطط الاستراتيجية.
  • الإعلام: بفضل مهارات الحنكة والقدرة على ابتكار الأفكار يمكن أن يعمل الخريج في مجال الظهور الإعلامي.
  • مشرف: ولا سيما في المتاحف والمراكز المشابهة بفضل خبرته التاريخية ولا سيما فيما يتعلم بعلم الآثار.

وغيرها العديد من الفرص التي من شأنها أن تكون ملائمة لخريج تخصص الأنثروبولوجيا وذلك بفضل الغزارة العلمية التي يحظى بها خلال دراسته.


ما هو متوسط رواتب خريجي قسم الأنثروبولوجيا؟

يقدر متوسط رواتب خريجي قسم الأنثروبولوجيا بـ 61.000$ سنويًا وذلك يختلف باختلاف عدد سنوات الخبرة بالإضافة للبلد الذي يعمل فيه خريج قسم الأنثروبولوجيا، كما وتؤثر عدد الساعات والمهام الموكلة إليه خلال فترة عمله.

ختامًا، لا بد من الإشادة بأهمية تخصص علم الأنثروبولوجيا على جميع الأصعدة سواء بالمعلومات والخبرات العلمية التي ينالها طالب الاختصاص أثناء دراسته، أو حتى لأجل الخبرات والمهارات الحياتية، الشخصية والاجتماعية التي يكتسبها كالثقة بالنفس والقدرة على التحليل وحل المشكلات، هذا بالإضافة لفرص العمل التي تنتظره بعد التخرج ولا سيما إن نال من الخبرات ما يؤهله ليصبح عالمًا في الأنثروبولوجيا بشكل فعلي، وهو ما يعد الأفضل إذا ما أكمل دراساته العليا وصولًا للدكتوراه.

 

إذا ما زلت بحاجة إلى معرفة أي استفسار آخر فنحن هنا لمساعدتك، لذلك بإمكانك دائمًا التواصل:

عبر الاتصال:
0095437394024

أو الواتساب من خلال هذا الرابط.

المصادر